• ×
الأربعاء 8 صفر 1440 | اليوم

مجلس إدارة جمعية تحفيظ القران بمحايل يهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني ٨٨

مجلس إدارة جمعية تحفيظ القران بمحايل يهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني ٨٨
أحمد القريعي- نوافيكم- محايل 

بمناسبة اليوم الوطني السعودي ٨٨ يسر مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحايل أن يرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ولسمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز والأسرة المالكة والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني ال ٨٨
وأكد “المجلس” أن مناسبة اليوم الوطني مناسبة عظيمة نستذكر من خلالها ملحمة البطل المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- الذي جاهد ونذر نفسه لتوحيد أركان هذه البلاد ولمّ شتاتها، وإرساء دعائمها آمنة مستقرة تحت راية التوحيد: “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، مستدركاً: إن هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع تأتي لنستحضر معها كل القيم والمفاهيم والتضحيات التي أسهمت في قيام هذا الكيان الغالي والتعبير عما تكنّه الصدور من محبة وتقدير لمن كان لهم الفضل بعد الله فيما نعيشه اليوم من نعمة الأمن و الرخاء والإستقرار.
و أشار المجلس إلى ما حققته المملكة من إنجازات تنموية وحضارية متلاحقة في شتى الميادين في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهم الله. سائلاً الله دوام الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة وأن يحمي البلاد من كيد الكائدين المعتدين وأن يحفظها من كل سوء ويديم نعمة الأمن والإستقرار.

 0  0  1070

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:25 صباحاً الأربعاء 8 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها