• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
احمد محمد أمان

تٓعْلِيْقْ مُنٓفِذِيْ الْمٓشٓارِيْعْ الْفٓاسِدٓةْ

احمد محمد أمان

 2  0  1030
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

سئلت ذات يوم من احد الزملاء
ايهما افضل في تولي اي امر:
القوي ؟ ام الأمين ؟
وبدون ترددأجبته بقوله تعالى :
إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ[القصص: 26]
ولذلك فلابد ان ترتبط القوة بالامانه
في اي مهمة او عمل تريد ان توليها لشخص ما
وما جعلني اتذكر ما يحصل الآن من سؤ في تصريف المياه عند سقوط الأمطار في
جميع مدن وقرى مملكتنا الحبيبة
حتى تبدوا الشوارع وكأنها بحيرات واصبحت المدن والقرى كجزر مائية
بل شاهدنا المطارات وكأن اسقفها شلالات
والكباري قد انهارت
والسبب اننا لم نطبق هذه القاعدة في كتاب الله الكريم
وهي ركنان اساسيان لأي عمل
(القوة والأمانة )
فالكثير من مشاريعنا التحتية أسندت الى
من كان همه الجشع المادي فقط
ولا يهمه الأمانة والجودة في تأدية هذا العمل او المشروع المسنداليه
واعتمدنا على الشكل الخارجي والأناقة
والبهرجة دون الاهتمام بالجوهر
وبحثنا عن ألأرخص بالرغم من المبالغ الباهضة والتكلفة العالية لتكون الاغلا مقابل خدمة متردية تنكشف عنداول فحص حقيقي او اختبار لجودة هذا المنتج
وهانحن نشاهد مشاريع منتهية أعمارها الافتراضية ولكنها لا زالت بنفس الصلابة والقوة والجودة
وكانت تكلفتها اقل بكثير من المشاريع
الحديثة ( الفاسدة ) ماليا وإداريا
واهمس هنا الى ( مكافحة الفساد ) انها ربما نفذت بعض المشاريع قبل ان تٌوْلٓدْ هذه
المؤسسة ولكن بعد ولادتها فيجب ان تكون يقظة وأن تكون هي الجهة المسئولة والمحاسبة عن كل المشاريع من كل الوزاراة لنشاهد دورها الفعال في الميدان
ومن حقها ان تدعم بكل الكوادر المخلصة وليست ( المخ ) لِصّٓة
ودعمها ما ليا ومعنويا من الجهات العليا لتؤدي دورها بإقتدار
والحمدلله ان وهبنا الله حكومة كريمة
قوية أمينة لا تألوا جهدا في سبيل الارتقاء والنهوض بالمستوى المميز الذي يليق بمملكتنا كدولة راقية تنا فس أرقى دول العالم
ولدينا الإمكانيات لتلك الأمنيات ولدينا القوة المالية لتحقيق ذلك
فقط نحتاج الى الأمين الأمين
( ومضة )
لا نحتاج الى تعليق ( الدراسة )
نحتاج الى تعليق ( المشاريع الفاسدة )
نحتاج الى (تعليق )(منفذي المشاريع الفاسدة)



 2  0  1030
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-23-1435 12:44 مساءً aboakrm :
    شكرًا لمرورك اخي عبدالعزيز
    ولرؤيتك الصائبة وبعد نظرك
    تقبل فائق تقديري واحترامي
  • #2
    01-19-1435 03:20 مساءً عبدالعزيز سعيد :
    شكرا لقلمك الصريح .. لكنني قد أطالع الموضوع من زاوية أخرى ممثلة في قصر النظر الذي أصاب المنفذين أو المنتفعين من هذه المشاريع وقت تنفيذها . متناسين التطور العمراني وزيادة الكثافة البشرية التي ستستخدم مشاريعهم لاحقا )أي في وقتنا هذا( وربما مستقبلا أيضا .. فوضح جليا أن الثقل اكبر من أن تحمله نظرتهم الوقتية بمعطياتهم الآنية ..
    كل ذلك وما ذكرت .. جعل البلاد محط استهزاء وشماتة الشامتون .
    لك احترامي

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:35 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.