• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
أحمد عسيري

نضحَ الإناءُ بِما فِيه

أحمد عسيري

 0  0  794
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مسئول قدم لنا مشروعا فاشلاً بكل المقاييس وبأسوأ المعايير وبأعلى نسبة شواهد وضحايا ،،
بقي في مكانه سنين طويلة
بل تمت ترقيته إلى مناصب أعلى
وإن نُبشت صحائف إنجازاته وهذا نادرٌ حدوثه
وجدت صفراً
بل وان حقق معه وأُدين أحيلَ إلى عمل آخر يكفل له إكمال مسيرة الفساد
هل أتيت بجديد ؟
لا يا سادتي ،،
الجديد سترويه لكم فصول السنين القادمة في كل جزءٍ من بلادنا الغالية
أولى حلقات ضياعنا كانت في جدة الحبيبة
سالت دموعنا لفقد أرواح عزيزة آنذاك
تلتها حلقة في تبوك
والآن في العاصمة الرياض
أنفاقٌ وكباري تغرق
وأرواحٌ لا ذنب لها تُزهق
لو كآنت لدينا قنوآتٌ متخصصة في تقييم الكوارث والتي تهتمُّ بأدق تفاصيل الكارثة من بدايتها حتى نهايتها لرأينا العجب العجاب !!
وتكشفت لنا أمورٌ نعلم بعضها جيداً ،،
إلا أنّا نحتآج أن يلقى عليها الضوء أكثر وأن تكثف الجهود للقضاء عليها ،،
والأهم أن تتكشف للمجتمع قاطبة ،،
مشاريعنا رديئة ،،
أمرٌ يحدث في كل بقاع العالم ،،
المشكلة والمعضلة الحقيقية أن الفساد لدينا في تصاعد مخيف ،،
بدأنا نخشى من كل شيء يحدث ،،
محايل الحبيبة : لم يدر بُخلدي ذاتَ يومٍ أن يحدث فيكِ ما حدث في السابع والعشرين من شهر رمضآن المنصرم !!!
لكنه حدث ؟؟
ما زلنا نتوجس من حلقة أخيرة ربما تأتي ؟ ربما ،،،،
والتي نخشى أن تكون أكثر حلقآت مسلسل ( سنوآت الفساد والضياع ) شراسة ،،
رحمآك يارب ،،



بواسطة : أحمد عسيري
 0  0  794
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:47 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.