• ×
الجمعة 12 جمادي الأول 1440 | اليوم
علي العوضي

مشكلتنا مع الإعلام

في هذه الآونه أضحى الاعلام له دور كبير مما حمله مسؤولية أكبر فإذا أراد تأليب الرأي ضد قضية ما . أو فئة ما . فإن له تأثير كبير .
نأخذ على سبيل المثال لا الحصر . قضية ضحية اليوم الوطني ومطاردة الهيئه . هناك تضخيم إعلامي هائل لهذه القضيه لكون الهيئه طرفا فيها . هناك الكثير من الحوادث تحصل ولكن ليس للهيئه دور فيها فتدفن ولاتكاد حتى الصحف أن تكتب عنها .هل رجال الامن ليس لديهم أخطاء ولاتجاوزات لتكال تهمة الأخطاء والتجاوزات على رجال الهيئه ؟
الموت واحد والخطأ واحد سواء كان من رجل أمن او من رجل هيئه. الهروب من رجال الهيئه كالهروب من رجال الأمن ليس هناك فرق
فهذه حمله شرسه تحاك ضد الهيئه يقودها الإعلام واعداء الهيئه . الإعلام وأصدقاءه ينفخون في مثل هذه القضيه لتصبح قضية رأي عام ويتجاهلون تلك القضيه التي سببها رجل امن أو مسؤول لتصبح قضيه شأن خاص . هذا شيء ملاحظ
في هذه الأيام أصبحنا ضحايا إعلام ذو توجهات . ولايعترف بذلك إلا من يحاول تصفية المشارب أما المنساقين خلف الإعلام وتضليل ولايحاولون تصفية المادة الاعلاميه من الشوائب فهم ضحايا لايصدقون إلا مايسمعونه ويشاهدونه في الإعلام .
والمثال الآخر الإنقلاب العسكري في مصر يقول الإعلام أن الشعب خرج لإسقاط مرسي . والشعب هو الذي اختار مرسي رئيسا فهل نصدق صناديق الاقتراع التي تحت إشراف قضاه ومراقبين عاهدوا على نزاهة هذه الانتخابات أم نصدق هذا الإعلام الذي لم يعاهدنا على أن يظهر لنا الحقائق
...مشكلتنا هي شرب الماده الإعلاميه دون تصفيتها.

بواسطة : علي العوضي
 0  0  2372

جديد المقالات

أكثر

يوم مليء بالحياة مفعم بالحركة ‘أُناس يخرجون وأُناس يدخلون يباركون لأحمد برعلي بمسكنه الجديد....


حتى تكون لدينا قدرة أكبر على التواصل والحوار وحتى تكون حواراتنا أكثر فاعلية تعلم فن المفاوضات...


كرة القدم تلك الساحرة المستديرة ، تصنع مالا يستطيع صنعه مسؤول، أو أي آلة إعلامية في إبراز...


للماضي رائحة تشبه رائحة الطين المبلل بالمطر ، وعبق يشبه عبق الحناء الأخضر وامريحان امسوادي ، وشجن...


يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:55 مساءً الجمعة 12 جمادي الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها