• ×
الأربعاء 8 صفر 1440 | اليوم
الاستاذ : يحيى أحمد ابوسعدية

وطني روض ناضر وعشق لاينتهي

في وطننا الغالي المملكة العربية السعودية
نحتفل بيومنا الوطني
في ذكرى يوم التوحيد المجيد اطلالة
مع نافذة التاريخ إلى الأمس الذي قاد
فيه جلالة الملك عبدا لعزيز ال سعود رحمه
الله ملاحم في سبيل تأسيس هذه الدولة
ثم اختار لها راية التوحيد وجعل القرآن دستورا لها
ثم سار على إثره أبناؤه الميامين على نفس نهجه
وطريقه القويم التي رسمها لهم ،
مهم أن تتعرف الاجيال المعاصرة على هذا التاريخ
العريق ،والذي نفخر به وقدعرفَنا العالمُ بأسره حماة للدين، ورعاة للسلام وحاضنين لمكة مهبط الوحي والمدينة التي شع منها نور الإسلام ،وأشرق على المعمورة. ولنحمد خالقنا ونشكره في يومنا الثامن والتمانين. وليكن تعبيرنا عن فرحتنا بمنتهى الرقي ،ولنعلم أن المواطَنةَ الحقة هي تنبعث من قلوبنا وتدفعنا للحفاظ على الوطن ومكتسباته
والوقوف حصنا منيعا أمام كل من تسول له نفسه
المساس بأمن وطننا وسيادته ،ومحاربة أهل التطرّف ومروجي الأفكار الضالة الذين يسعون لخلخلة الصف وبث الفتن ونشر الفوضى إنفاذا لمخططات معادية والدولة تضرب بيد من حديد
وكلنا الدولة في الحرب وفِي السلم
كما أن المواطَنة الحقة تدفعنا للعمل الدؤوب في مسيرة الخير والنماء ،والسير قدما لخدمة هذه البلاد وأهلها كل في مجاله، وليبتعد أبناؤنا وشبابنا عن المظاهر التي تعج بالضجيج والفوضى أثناء تعبيرهم عن سعادتهم حتى لاتحدث حوادث
مؤلمة وخسائر في الأرواح والممتلكات في مناسبة
غالية على قلوبنا جميعا.
وإلى مزيد من العز والسؤدد ياوطني الحبيب
المملكة العربية السعودية.

وطني حمتك عناية الرحمن
من كل وغد خائن وجبان

وطني بناك مؤسس وموحد
أرسى البناء بقوة الإيمان

وطني شممتك وردة فواحة
بأريجها فاحت على الأكوان

وطني وماروض يطيب لناظري
غير الذي بالشهد قد غذاني

لو خيروني في المواطن كلها
مااخترت غير منارة الأوطان

بقلم : يحيى أحمد أبوسعدية

بواسطة : الاستاذ : يحيى أحمد ابوسعدية
 0  0  1970

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:24 صباحاً الأربعاء 8 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها