• ×
الخميس 9 صفر 1440 | أمس
محمد سهيل السكيني

دوري أبطال البلوت .. من " عشا " لمليون ريال .

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها المنافسة أو تحقيق أي بطولة ، منقذا لها لكي تفرح ، بعد أن خرجت فرقها خالية الوفاض ، من كل بطولات الموسم الكروي ، فمنذ ان صدر قرار هيئة الرياضة ، باستحداث دوري للبلوت ، أستنفر الشباب وعشاق اللعبة للمشاركة فيها ، ونيل جائزتها الكبرى والتي تقدر بمليون ريال ، مقسمة على الفائزين ، الجائزة التي لم يكن يتوقعها ، أكثر المتفائلين من لاعبي البلوت ، حيث أن التحدي بين أكثر لاعبيها ، لا يحصل الفائز به على أكثر من "عشا " للجلسة ،هذا اذا كان هناك جائزة ، بل أن اكثر التحديات تنتهي بلا مقابل ، ولعبة البلوت لمن لا يعرفها هي اللعبة الشعبية الأولى في المملكة ، و في منطقة الخليج العربي ، وحافظت البلوت على مكانتها ، كرقم صعب بين اللعبات الشعبية ،رغم دخول كثير من الالعاب عليها ،كالهاند والكن كان وغيرها من الالعاب ، الا ان هذه الالعاب ، لم تستطع زحزحة البلوت عن عرشها ، كلعبة يحن اليها ويعشقها كثير من الشباب ، والبلوت هي لعبة مكونة من 32 ورقة ،من ورق " الباصرة " أو الكاتشينه ،وتعتمد اللعبة في قانونها ،على قسمين أحدهما الصن والاخر الحكم ، واللعبة تاخذ طابع الصعوبة والتعقيد في بداياتها ، وما تلبث أن تأخذ طابع الهوس بها لمن يتعلمها ،بل تصبح جزء لا يتجزأ من يومه الطويل ، وقد تسيطر على جل وقته ، فقد يستغرق لعب البلوت ساعات طويلة ، خاصة بين فئة الشباب ، واللعبة في تفاصيلها يلعبها أربعة أشخاص ،كل شخصين متقابلين لبعضهما كفريق واحد، ليتنافس مع فريق أخر في منافسة مثيرة ، قد تصل الى الجدل بين افراد الفريق الواحد ،او بين الفريقين مع بعضهما ، وذلك لحدة الخصام أو المناقشة ، على قانون من قوانين اللعبة ، التي لا تعتبر ثابته في كثير من الاحيان ، بل ان لكل منطقة قانون خاص بها ، في بعض أحكام البلوت ، وقد يخالفني الرأي البعض في أختلاف الاحكام ، ولكن البلوت ثابته فقط فيما يسمى بالمشاريع ، ومشاريع البلوت هي السرا والخمسين والمائة والاربع مائة ، والبلوت في الحكم والذي يكون فيه أيضا الدبل والثري دبل والفور ،وهي مصطلحات يعرفها ممارسو البلوت ، واليكم بعض مجريات اللعبة ، حيث يبدأ اللعب بتوزيع خمس ورقات لكل شخص من الاربعة المتبارين ،حيث يكون " المشترى " وهو أحد قسمي اللعبة ،أما حكم أو صن ثم يستكمل توزيع الورق ، ليصبح لكل واحد ثمان ورقات في حال تم الشراء ، لتبدأ المنافسة بذكر المشاريع والتي سبق ذكرها ، حيث السرا ثلاث ورق متتالية والخمسين اربع والمائة خمس ورقات وهكذا، هذه التفاصيل قد لا توفي البيان حقه ، فليست اللعبة مشاريع فقط ، بل تعتمد اللعبة على كثير من المهارة ، ولا يمكن ان يسلط الضوء عليه مقال واحد ،ولا يمكن تعليمها بالقراءة مالم تمارس ممارسة ، فالحكم يختلف عن الصن ، وبعض الأوراق لها قيمة تختلف في كل قسم ، فعلى سبيل المثال ورقة ال9 لا تعني شيء في الصن ، ولكنها في الحكم ب 14 في العدد ، وكما ذكرت لا يفي مقال واحد بشرح مجريات البلوت، بل أن تعليمها على أرض الواقع يستغرق وقتا طويلا للاستيعاب ، والتمس العذر من القارئء الكريم أذا واجه بعض التعقيد ، على أي حال سأعود الى تنظيم هيئة الرياضة للبطولة ،فمن حيث المبدأ واحياء اللعبة واعطائها طابع النظامية هذا جيد، لكن هل ستستمر هذه اللعبة في السنوات المقبلة ، أم أنها لمرة واحدة فقط وينتهي كل شيء ، ماذا عن المميزات المالية والجوائز ، هل ستكون ثابته أم ستنقص أو تزيد ، ماهي قوانين المشاركة في السنوات المقبلة ، حيث زيادة العدد والراغبين في المشاركة، اسئلة كثيرة نطرحها ونضعها على طاولة هيئة الرياضة ، فهي الجهة الوحيدة التي تستطيع الاجابة ، عموما الفكرة جيدة وجذابه للشباب ، وذلك للخروج بهم الى لعبة تنافسية غير كرة القدم ، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه فعلا ، هل ستحضى الالعاب الشعبية الاخرى كالكيرم والضومنه والهاند والتي لها عشاقها ايضا ، بنفس ما حضيت به البلوت ، فان كانت الاجابة لا فاترك التعليق لاصحابها ، وان كانت نعم ، فقد تفتح الهيئة على نفسها بابا لن يقفل الا بترك جميع الالعاب ، وذلك للتبعات المادية والتنظيمية التي ستخلفها الالعاب الشعبية ، وقبل ان أختم أتمنى من كل قلبي التوفيق لكل المشاركين في دوري ابطال البلوت ، واتمنى من الهيئة ان تجعل المنافسة شامله لجميع مناطق المملكة ، لتكون بهاتصفيات مؤهلة ، كأن تقام تصفيات في عسير والقصيم وحائل الخ ...بشكل مستقل ، ثم تقام النهائيات ، في المكان الذي تختاره وتحدده الهيئة فيما بعد .

 0  0  3020

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:59 مساءً الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها