• ×
درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل
محمد بن أحمد الختارشي

إلى ذروة المجد ياوطني

محمد بن أحمد الختارشي

 1  0  1590
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

منذ ردح من الزمن وفي بقعة من الأرض..
صحراء كانت لاتلوي على شيء غير السراب والفوضى والجوع والخوف والخرافات والبدع ..
يحدثنا أجدادنا عن معاناة كانت ضاربة بأطنابها على هذه البلاد قبل اكثر من ثمانين عام اجتمع فيها الجوع والخوف والفقر ..
والجهل والتخلف ..
ضنك في العيش وقلة في الموارد ونزوح وتنقلات وتشتت وضياع وحروب وثأرات
فأراد الله سبحانه أن يبدل خوفهم أمنا وفقرهم غنى وتخلفهم ثقافة وحضارة وجهلهم علم ووعي ....
فأمد الله يد العون لمؤسسها عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله ..
وهيأ له فتحها ووحدتها فجمع شملها وأسس منهجها على الكتاب والسنة مستمدا عونه من الله ثم من علمائها والمخلصين من رجالها فأصبحت مأوى الأفئدة...ومصدر الطاقة ليس للجزيرة العربية فحسب بل للعالم أجمع ..
فعم خيرها البدو والحضر ونعم أهلها بالعيش الرغيد وتنور بالعلم في شتى مراحله ومجالاته وسادت الحضارة والرقي وأصبحت هذه الصحراء محط أنظار العالم واشرأبت لها أعناق كبرى شركاته ..
فماهي الا سنوات قليلة حتى فاقت كثير من دول العالم في الحضارة والنهضة والمدنية ...
وباتت ساعة وحدتها ولم شملها ذكرى جميلة تتكرر كل عام لتضع لنا مقياس المسافة بين أمس الشتات ويوم الوحدة ...أين كنابالأمس؟ وإلى أين وصلنا اليوم ؟ ..
وعلى فقرات المحك يوم الوطن والوفاء يلتقي الشعب والقادة ليفي كل طرف بالتزاماته تجاه الآخر في لحظة وفاء وعطاء وصفاء ...
تتحقق الأمنيات وتغني نشيد الوطن ونحتفل بيومنا الوطني بوعي ومسؤلية كاملة تجاه تصرفاتنا في حق أنفسنا ووطننا ...
نحتفل حين ندرك مدى حبنا لوطننا وقادتنا واحترامنا للإنسان والمقدرات ..
نحتفل حقيقة حين لا يكون عبثا بالممتلكات وهدرا للثروات ..
لا حين يصبح احتفالنا رجعة للجهل وتنفيسا للكبت وتصفية للحسابات وفوضى بالطرقات..
نحتفل بوعي وحضارة وعقلانية لنعكس للعالم أجمع مدى ماوصلنا إليه من تقدم ونهوض ولكن بسلوك إسلامي وحضاري نبرز فيه هويتنا ومبادئنا التي أسست عليها دولتنا منذ عهد المؤسس رحمه الله....
احتفال واحتفاء بإنجازات القيادة والشعب في قالب حضاري لا فوضوي وعلينا أن نأخذ على أيدي العابثين بالوطن باسم الوطنية وأن نقف صفا واحدا مع المخلصين الصادقين بمسؤولية كاملة حتى نسد ذرائع المندسين خلف الصفوف الذين اعتادوا التصفيق والتطبيل على حساب الأمن والخصوصية والمبدأ الذي تنفرد به هذه البلاد عن سائر بلدان العالم ..
حفظ الله القيادة والأمن وإلى ذروة المجد ياوطن الخير ...



 1  0  1590
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-16-1434 10:09 مساءً عبده عسيري :
    الذهب لا يصدأ وانت كذلك يا ابا عمر افكار نيره وكلمات معبرة حفظك الله ومتعك بمزيد من الصحة

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:51 مساءً السبت 3 يناير 1439.