• ×
درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل
د. حمزة بن فايع الفتحي

الفكر التربوي لدى العبقري عمر رضي الله عنه..!

د. حمزة بن فايع الفتحي

 0  0  7060
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الفكر التربوي لدى العبقري عمر رضي الله عنه..!
سيرة تشدك، وتخطف فؤادك، أشبه ما تكون بمناظر ساحرة، او مشاهد تضوع حسنا وجمالاً،،،
وحينما تبحر في سيرته رضي الله عنه، تجد فكراً وحكمة وتربية، حيث أسّس لنظريات تربوي ومبادئ استراتيجية ، تدل على وعيه وحسن تعاطيه مع المشهد الاجتماعي،،،،

1- التكيف الاجتماعي :قوله (( الناس بأزمانهم أشبه منهم بآلائهم )) ،،، لا تحاول حمل أبنائك على الأوضاع السابقة، او تجعلهم كشخصيتك في الزمن الغابر،،!! حيث لا سيارات ولا كمبيوتر، ولا ترف باذخ،،،! فوظف التقنية لابداعهم العلمي والفكري.

2- صفات المتعلم والمعلم (( تعلموا العلم وتعلموا للعلم السكينة والحلم، وتواضعوا لمن تعلمون منه ولا تكونوا جبابرة العلماء ))،، إذ لا يمكن التحصيل بلا مقدمات خلقية، وتمهيدات ادبية، يفتح الله من خلالها، حتى لا يبيت التعامل مع العلم كآلة، او كصخرة صماء،،! وأجلها التواضع الذي هو جوهر التعليم، ومادة التأثير (( واخفض جناحك للمؤمنين )) سورة الحجر.

3- شخصية المربي (( من كثُر ضحكه قلت هيبته ومن مزح استُخف به ومن أكثر من شيء عُرف به ))،،، تقلل من مزاحك ولا تفرط في شدتك، واجعل الترويح كبلاسم مؤقتة، وليس مطلقة، فالحفاظ على الشخصية عنصر تربوي استراتيجي.

4- اسلوب المعلم: (( الحِدة ضرب من الجنون، فإن صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مستحكِم ))،،، كم من قسوة فتكت، وكم من حدة نفرت،،؟! طارت همم، وانقشعت عزائم بسبب سلوك حاد من مرب، وبسبب عنجهية معلم، لا ينتمي للرحمة والاشفاق،، وفي الحديث الصحيح(( من لا يَرحم لا يُرحم )).

5- التسامح التربوي : (( أعقل الناس اعذرهم للناس )) من تمام الشخصية تشجيع المجتهد، واعذار المقصر، والتجاوز عن المخطئ، وعدم امتطاء اللوم المطلق، او الثريب الواصب،،،!!
(( فاعف عنهم واستغفر لهم )) سورة ال عمران.
6- الإطناب المملول : (( من كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه قل حياؤه ، ومن قل حياؤه قل ورعه ، ومن قل ورعه مات قلبه )). . لا تتكلم في كل فن، او تدعي السعة ، فتثرثر بكل شئ، وتفهم مالا يدرك،، فتفيض بلا حاجة، وتكثر المطبات، وتتزايد الشطحات، المذهبة للوقار والحياء،، فإن ((الحياء من الايمان)) .

7- الفراغ القاتل : (( اني لأكره ان أرى الرجل سَبهللا، لا يُرى في عمل دنيا ولا دين )).. أوقات فراغك ضاعف فيها قراءتك، وحضر لمادتك، ولا تجعل تلاميذك يعثروا على سقطاتك،،!!
8- العِرض الأخلاقي : (( من عرَّض نفسه للتهمة فلا يلومنَّ من أساء به الظن )).
إياك والثقوب في جدار الأخلاق المجتمعي ، عد حركاتك، وراقب تصرفاتك، ولا تسرح لها العنان على حساب قيمتك التربوية،،،!
9- النصح التلقيني: (( لا خير في قوم ليسوا بناصحين ، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين )).. فاستشعر النصح في سردك، وتوجيهك، وتدريسك، وانصح للطلاب، واخلص في الجواب ، فان ((الدين النصيحة)) كما في صحيح مسلم.
10- ثلاثية البناء: كتب الى الامصار (( أمّا بعد : فعلموا أولادكم العَوم والفروسية ، وروّوهم ما سار من المثَل، وحسُن من الشعر )). ثلاثية تتضمن القوة والجلادة، والتجربة والوعي، ثم الفصاحة والجزالة،،، وهي اثمن وأغلا ما اكتسبه الطفل،،،
ولا تزال سيرة الفاروق رضي الله عنه غاصة بالوعي التربوي المنشود، ولكن مَن منا ينقب ويعتبر،،،، والسلام،،،



 0  0  7060
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:08 مساءً السبت 3 يناير 1439.