• ×
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 | 11-03-1439
إبراهيم زاهر آل علوان

البيعة والولاء

خادم الحرمين وقاهر الرافضة المعممين القائد والإداري الفريد مستشار الملوك وعضيد الحكام ذو الرؤية الشاملة والنظرة الثاقبة والخبرة العالية فهو ملك وابن ملك وأخو خمسة من الملوك عاصرهم ورافقهم فهو شاهد أحداث العصر وقائد مهمات وحاكم إداري ومبعوث ملوك انتدب في الملمات واستدعي في الصعاب المذلهمات وحمل ملفات صعبة وقضايا عالقة فذللها فهو فقيه وأمير ودوبلماسي جدير حاذق وفطن حاضر البديهة سليم الفطرة قوي الحجة بين حزمه وعزمه إقدام وعاء الحكمة وسيف العزة شجاع لايتردد يتدفق ثقة وبراعة .
إنه ملك ملوك العرب ومرعب العجم وعدو الفرس ومذل ملالي الرافضة يكرهونه كراهة عمرا في إقدامه وعليا في سطوته وعثمان في كرمه وابا بكر في رحمته فكسر شوكتهم وأقض مضاجعهم هو الكل من حيث اتوا له صدموا وهزموا إنه قائد كل المسلمين وخادم البيتين وحامي حمى السنة ومتبني قضايا الإنسانية إنه درع الإسلام المتين الذي جاء الله به قدرا بعد أن اظلم ليل الأمة الحالك واحتدمت المهالك وزاد خطب المصائب وعظمت
البلايا وكثرت الرزايا ونعق البغاة الطغاة بالتشكيك وتنادى القوم بالفرقةوكثر اللغط وزاد الهرج من حولنا شرقا وغربا وشاما ويمنا حتى اشرفت شمس الكرامة بالغياب وضوء الشفق بالمغيب وكاد يبتلعنا ليل الفتن وتلبدت السماء بغيوم المحن وأوقدت نار الفتنة وشب العملاء لهيبها فتطاول لهبها وبرى المرجفون أقلامهم وحزم المستغربون العملاء حقائبهم وهم يرون
تساقط اوراق الخريف العربي يمنة ويسرة وكثر دعاة الخروج وحساد النعمة فطنطن المطنطنون وغرد المغردون ونعق غراب البين واستنفرت الغوغاء وعزفت الحان البغاة الخوارج للخروج ليلتطم طوفان البغي بصمود شعب وتلطم امواج الغدر بحكام عز وتصطدم جيوش العهر بثبات الملوك وحكمة الشيوخ ووعي الشعوب كيف لاونحن نرى عبرة بالغير ولم يعلم هؤلاء الأذناب الأدعياء أنا وإن قلل من شأننا الجاهلون بسيرتنا ...
أننا الاكرم شعبا والاشجع قلوبا والاطهر بقعة والاشرف رسالة والأعز ملوكا والأكثر برباط الدين لحمة وتماسكا وقوة وصلابة لايفتتها نذل مندس ولا يدنسها عميل ملتف ..ولكن
وقد حمانا الله بلطفه وغمسنا في نعمه ونجانا الله برحمته وفيض مننه فلنلزم ونلتزم ولنعض على الألفة بالنواجذ لاسيما وقد أدرك كل من في قلبه مرض وشك أن نعمة الأمن لايوازيها نعم وإن الم بنا بعض فاقة وشدة من لأواء أوضيق في عيش وعسر في معاش فلن يغير من صلابة المبادئ وقوتها شئ يذكر فقد أنقذ الله البلاد وحمى العباد من حمأة الحروب والفتن وتمخضت المصائب من حولنا بمايشيب لهوله الولدان ويقهر الرجال فاغتيل شرف النساء وبقرت البطون ومثل بأشراف القوم وقتل المسلمون وأبيدت شعوب وهجرت ملايين البشر وتعالت الصيحات وكثر الصراخ من الفتن العظام والمصائب الجسام التي تحيط بنا إحاطة السوار بالمعصم ليرى ويدرك الفرس الأشرار دعاة الفرقة والعداوة والرذيلة قوة إرادتنا وعزم وإصرار ولاتنا وقوة وصلابة تماسكنا وحبنا لقادتنا وحبهم لنا فتجرعوا زقوم غيهم ولهيب غدرهم...
إن دولة دعمت الجزائر حتى استقلت وحافظت على هوية القدس ودعمت وتبنت قضاياه وصدت صولة الفرس على العراق وحررت الكويت واستضافت أهله واستنقذت البحرين من بين انياب الرافضة ودعمت القضية السورية واستضافت أكثر من مليوني سوري وتعاضدت مع الشرعية اليمنية وبددت الأطماع الإيرانية وقمعت الحركة الرافضية الحوثية واستضافت مليوني يمني وسدت رمق المحتاجين واغاثت الدول في النكبات والكوارث والأزمات لهي جديرة بالبقاء والخلود إلى ماشاء الله وإنك ياوطني جدير بالتضحية والفداء فهنيئا لنا ارضنا وشعبنا وقادتنا وليخسأ المرجفون
ومن نصر إلى نصر يابلد الله الحرام في ضل قيادة راشدة وأسرة حاكمة ندين لها بعد الله بالحب والوفاء والولاء .....

كتبه
إبراهيم زاهر أل علوان
1438/4/3

 0  0  769

جديد الأخبار

يحظى البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدويّة " بارع " باهتمام كبير من إدارة مهرجان أبها للتسوّق لما لهذا البرنامج من أهمية في دعم شباب..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:05 صباحاً الأربعاء 5 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها