• ×
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 | أمس
خالد آل ماطر

اكسير الحيـاة

الطموح هو اكسير الحيـاة ..
وهو الطاقة المولدة للعمل والحياة ..
حياةٌ بلا طموح حياةٌ بلا معنـى ..
بقوة الطموح يكون المجد والرفعة ..
ويرقى من خلاله الشخص إلى مصاف العظماء ..

عاش عباس محمود العقاد - رحمه الله -
حياةً كان عنوانها ( الفلاح والنجاح والعظمة )
كتب أولى قصائده وهو في التاسعـة من عمره
وكان أديباً ، وصحفياً ، وفيسلوفاً
ومفكـراً عظيمـاً وكبيرا ..
حتى أنه لقّب بـ عملاق الفكر العربي .
ألّف قرابـة الـ ١٠٠ كتـاب ..
وكتب حوالي خمسة عشر ألف مقـال ..
وعندما سأل عن هذه النجاحات ومدى رضـاه
قـال :
( أعترف أنني تعبت في تحصيل الأدب
والثقافـة ، واعترف بعد هذا التعب بقصوري
عن الغاية التي رسمتها في صبـاي ..
وإذا قـدرت مـا وصـلت اليـه من مئـة فإن
نسبته لا تتجاوز ٢٠ - ٣٠ ٪‏ ) ..

ولعل هذا الطموح العالـي والعظيـم
هو كلمة السر التي اعلت من شأن العقاد
وخلّدت ذكراه - رحمه الله وتجاوز عنه -

** فتأملوا ، وتدبروا ، وتفكروا ..
والسلام على أرواحكم يا من
استخلفكم المولى في أرضـه لتعمـروهـا ..

 0  0  763

جديد الأخبار

يحظى البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدويّة " بارع " باهتمام كبير من إدارة مهرجان أبها للتسوّق لما لهذا البرنامج من أهمية في دعم شباب..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:26 مساءً الإثنين 3 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها