• ×
الجمعة 11 محرم 1440 | اليوم
خالد آل ماطر

أعلى مراتب الوعـي

الحكمـة ..
هي نور كلٌّ قلب كما يقول المسيح عليه السلام
وهي ضالة المؤمن كما يقول الحبيب المصطفى عليه الصلاة والـسلام ..
وهي أعلى مراتب ( الوعي )
وأكبر علامات ( النضج ) ..

لا ترتبط بدينٍ أو مذهبْ ، ولا مجتمعٍ أو عُمْر ..
بل هي حصيلة التجارب والمغامرات ..
وعصارة البحث والتأمل والتفكير ..
ونتيجة الحضـور والتركيـز ..
لا تعطى لأي ( أحـد )
ولا يحرم منها من ثابر وتعلّم وعمل (واجتهد )
ومن أوتيها فقد أوتي خيـراً كثيـرا ..

علمني أوشو ..
أن الحكمة لن أجدها في أحاديث المعلمين
والمرشدين ، ولا في إجابات المثقفين ،
بل إنها لغزٌ يجب أن يعـاش ..
لغزُ يجب إن أحبه واغرق في تفاصيله ..
وزاد على ذلك وقـال :

إذا كانت طريقة عيشك تقوم على أن تسرع
في فعل كل شيء فلن تبلغ الحكمـة ..
إذا كنت تعيش حياتك ( بدوافع خارجية )
فلن تدرك الحكمـة ..
إذا كنت تعيش حياتك دون ( تجارب ذاتية )
فلن تصل للحكمـة ..
إذا كنت تعيش حياتك باحثـاً عن
( إجابات جاهزة ) فلن تكون حكيماً ..
إذا كنت تعيش حياتك ( تقدس المعلمين )
فستعيش حياةً مؤدلجة تحرمك من الحكمة ..
*إذا كانت أفكارك ومعتقداتك زائفة فستعيش
حياة الزيف والوهم وهذا سوف يبعدك عن الحكمة ..

فتأملـوا .. وتدبروا .. وتفكروا ..

والسلام على أرواحكم يامن استخلفكم
المولى في أرضه لتعمروهـا ..

بقلـم :
خالد آل ماطر

 0  0  908

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:46 صباحاً الجمعة 11 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها