• ×
الخميس 10 محرم 1440 | أمس
خالد آل ماطر

أصدق لحظـات العمـر

الخلـوة :
فعلٌ وعملٌ نهجـه الأنبياء العظـام ..
ودعـا لـه وحـث عليه نبـي الأنـام ..

  • عليه الصلاة والسـلام -
    وما ذلك إلا لعظيم أثرهـا ، وقـوة تأثيرها ..
    فالخلوة تلعب دوراً بارزاً في تنقية الذات وتطهيرها ، وكشف وإصلاح عيوبهـا ،
    وبها يقـوى الإيمـان ، ومن خلالها تطيب وتحلو الحيـاة ، ومن بوابتهـا تسمو الأرواح ، وتزكوا الأنفس وترتاح ..

  • إن لحظة الخلـوة ( أصدق لحظات العمر )
  • كما يقول الدكتور الراحل مصطفى محمود رحمه الله وتجاوز عنـه- ينبغي أن يكون لنا معها اتصال دائم ، نراجع فيها قراراتنا ، وندرس فيها أحداث حياتنـا ، ونستعين بها على تغيير بعض سلوكياتنا ، ونتعرف على القبيح من عاداتنا ، ونتأمل فيها ملكوت ربنـا ، ونرسم فيها خططنا وأهدافنا وصورة مستقبلنا ..
  • في لحظة الخلوة تكون التجليات وتحدث
    الإلهامات ولذا قال الإمام الغزالي
    • رحمه الله - :
      ( وانكشف لي في أثناء هذه الخلوات أمورٌ
      لا يمكن إحصاؤها )
      وقال الإمام الشافعـي :
      من أحب أن يفتح الله على قلبـه ، فعليه بالخلوة

      فتأملـوا ، وتفكـروا .. والسلام على أرواحكم ..

      بقلـم :
      خالـد آل ماطـر
 0  0  871

جديد الأخبار

قام مدير عام مؤسسة البريد السعودي بمنطقة عسير يرافقه عدد من المدراء الإقليميين للمؤسسة بالمنطقة بزيارة لمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 مساءً الخميس 10 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها