• ×
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 | أمس
خالد آل ماطر

رسالـة إلى صديقي المتعصب

  • تعـارك مع صديقـه المقـرّب لأنه سخـر
    من نجـم فريقـه المفضـل ، بينمـا كان
    ذلك النجـم ينعـم بعلاقـاتٍ حميميـة مع
    أصدقـاءه من الفريـق المنافس ..

  • قضـى إجازته في هـمٍ وتفكـير وشـوقٍ
    كبيـر لمشاهـدة فريـقه المفضـل ، بينمـا
    قضـى نجـوم فريقـه إجازتـهـم فـي
    أريـاف سويسرا وشـواطـئ هــاواي
    هانئيـن مستمتعيـن ..

  • بـات ليلتـه ساهـراً قلقـاً من مباراة
    فريقـه في الغـد ، بينما حفـل لعيبـة
    ناديـه بنومـةٍ عميقـة بعد أن تناولـوا
    عشاءاً فاخـراً متعـدد الأصناف والأطباق ..

  • هكـذا هـي حياة الكثيـر من مشجعـي
    الأنديـة - دون مبالغـة - ..
    وهكـذا يُنظر وُيعرف ( العاشق الحقيقي )
    عنـد بعضـهم - للأسـف -

  • إن الإنتماء والتشجيـع والمؤازرة أمورُ
    لا حرج فيهـا ولا عيـب ، بل هي فـي
    حالاتٍ كثيـرة من دواعي السرور والفرح
    ولكن المصيبـة العظمى والطامـة الكبرى
    حينما تتحـول وتصبح تلـك الأمور سببـاً
    في الفرقـة والنـزاع ، والقلـق والغـم ،
    واللعن والقـذف والشتـم ..

  • إن التعصـب الرياضـي - فـي رأيـي -
    حيلـةُ يلجـأ لهـا الفرد حينمـا لا يجـد
    معنـًى ساميـاً وأهدافـاً محفـزة ورسالـةً
    روحيـةٍ لحياتـه ، وهـو علامـةُ علـى قلـة
    الوعـي ودلـيـلُ علـى إنعـدام فهـم
    ( معنى الحيـاة ) ..

  • إن التعصـب الرياضـي - في رأيـي -
    لن ينتهـي أمره بالمحاضرات والنـدوات
    بل إن السبيل لإخفـاءه هو أن يُرسّـخ في
    عقـل كلّ مشجـع معنـى الحياة الحقيقية
    وأن الإنسـان حينمـا يعيـش حياتـه بوعيٍ
    وإدراك تـام واضعـاً له أهدافـاً شخصيـة
    ورسالـةً روحيـة ساميـة وقيـمُ عليـا
    ليخـدم بها مجتمعـه فلن يكـون للأفكـار
    والأفعال ( التافهـة ) كالتعصب وغيـره
    مكاناً في حياته وفكـره ..
    وأن الرياضـة لا ينبغـي أن تتعـدى هدفها
    الاساسي ( المتعة والتنافش الشريف )


  • ختامـاً :
    تذكـر :
    عزيزي القارئ ..
    عزيزتي القارئة ..
    ماكـان التعصب في شيء إلا شانـه ..
    ومانـزع من شـيء إلا زانـه .. والسلام
 0  0  1351

جديد المقالات

أكثر

لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:36 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها