• ×
الجمعة 11 محرم 1440 | 01-08-1440
محمد سهيل السكيني

صدق توقعي.. وتوج العرين بنخبة بحر ابو سكينة .. بقلم محمد سهيل السكيني

قبل أن اقدم أجمل التهاني والتبريكات ، لفريق العرين ببحر أبوسكينة، لنيله بطولة النخبة الاولى، دعوني أوجه الشكر للجنة المنظمة للبطولة، فردا فردا على الجهود ،التي بذلت لنجاح الدورة، وعلى رأسهم المبدع عبدالله ابو حاوي ، والذي كان _ ما شاء الله - شعلة من النشاط والحيوية ، فقد قدم لنا ابو عامر وبقية الرفاق، كرنفالا احترافيا رائعا، فكانت ليلة نهائي بطولة النخبة الأولى، ليلة من الليالي الرياضية التي لا تنس، ليلة من ليالي خميس البحر الخالدة، والتي تعود أبنائها ، على الإبداع في كل زمان ومكان ، فللامانة كانت ليلة نهائي الدورة، فخرا ووساما لكل أبناء المنطقة ، فقد قدم المنظمون كل شي جميل ، من بداية الاحتفال إلى مسك الختام ، إبداع لا يضاهيه إبداع، إلا روح التعاون التي كانت بين المجموعة كافة ، حيث اتسم عملهم بعمل الفريق الواحد ، فامتعونا بحفل من زمن آخر ، حفل بنكهة سكينية خالصة، زانها ذلك الحضور البديع لضيوف الحفل الشيخ بندر الصبيحي والشيخ عبدالله العذري ، والشيخ ابراهيم ابو حاوي والأستاذ محمد بن زيد مدير مستشفى محايل ، ورئيس بلدية بحر ابو سكينة بالنيابة الاستاذ عبدالرحمن الختارشي ، ونائب قبيلة المنجحة علي محمد العربي، ومدير مركز الرعاية الصحية ببحر أبو سكينة الاستاذ موسى المحمدي، وبقية الضيوف والذي كان وجودهم إضافة جميلة لليلة رائعة، ومما زاد النهائي روعة ،هو ذلك التنافس الكبير بين قطبي المباراة ، فريق عرين بحر ابو سكينة ، وفريق انتصار الكدس، فقد كان لاعبو الفريقين ، نجوما داخل المستطيل الأخضر، حيث تحس وان تشاهد هؤلاء النجوم ، بأن هذه النهائي بطولة كبرى، من بطولات النقل التلفزيوني المباشر ، فقد تقاسم الفريقان كل شيء في المباراة ، الإبداع والمهارة والتكتيك داخل الملعب، ونثروا مواهبهم في كل الإتجاهات، نجوم من الظلم أن يطلق عليهم لاعبي حواري ، فهم بحق محترفين متميزين، وهذه ليس شهادتي انا فقط ، بل شهادة كل من شاهد المباراة ، والذين استمتعوا بمباراة رائعة في كل شيء، قادها مدربين قديرين، المبدع الراقي الحسين جابر ، والذي أثبت أنه من طينة الكبار فنيا ، وله مستقبل باهر في مجال التدريب ، ويقابله في الضفة الأخرى القدير احمد ابو طمه، و الذي بدوره قدم لنا ،فريقا يلعب كرة قدم حقيقية ، ولأن الكاس لا تكون الا لفائز واحد ، فقد كسب العرين الجولة النهائية بضربات الترجيح ،بعد أن قدم لاعبوه مستوى رفيعا، أهلهم لإحراز اللقب ، ولكن للأمانة كان الانتصار ندا عنيدا، ودليل ذلك أنه لم يستسلم حتى اللحظات الأخيرة، حيث أحرز نجمه ونجم نادي الوحده جابر ناصر ، هدف التعادل في آخر الوقت، ليعود بفريقه إلى منصة التتويج ، ولكن ركلات الحظ حرمتهم البطولة ، وأهدت اللقب لفريق العرين ، الذي صادق على توقع كنت قد كتبته، على صدر هذه الصحيفة ، قبل انطلاق البطولة بيومين، بأن يكون له كلمة في هذه الدورة ، فهنيئا للعرين الكأس وبطولة النخبة الأولى، وهنيئا للانتصار المستوى المشرف، و روح لاعبيه الشباب ، الذين ينتظرهم مستقبل باهر ، وهنيئا لنا نحن المتابعين ، بجيل تهامي مبدع ،سيقدم لنا فرقا تنافس الكبار ، في قادم الأيام، قبل أن اختم هذه السطور ، التي لم توف ليلة النهائي حقها ، لابد أن اشيد بطاقم تحكيم المباراة، الاستاذ علي الفضلي ومساعديه فهد أبو عرب وفايع محمد عسيري الذين قادوا مباراة خالية من الأخطاء تقريبا، واخرجوا اللقاء إلى بر الأمان تحكيميا، وكذلك معلقي المباراة ، الثنائي المتألق مريع الحارثي وهاني الزيلعي،الذان كانا في الموعد ،وكانا إضافة جميلة للحدث ، وكذلك الإشادة موصولة ،إلى الجمهور الحاضر المباراة ، والذي كان حضورهم وقود اللقاء ،وزاد من متعته، واقول لكل الجماهير الحاضرة ، بحر ابو سكينة بحاجة لدعمكم وحضوركم، متى ما أردتم أن تكون في الموعد دائما ، اخيرا الف الف شكر لكل من ساهم، في نقل صورة مشرقة عن رياضة بحر ابو سكينة ، والف الف مبروك للعرين، رئيسا ومدربا ولاعبين اللقب والبطولة ، وعلى المحبة نلتقي دائما وابدا ، بحول الله وقوته .

بقلم / محمد سهيل السكيني .

 1  0  1168

جديد الأخبار

احتفلت مدرسة الوعي الإسلامي بحويه بالذكرى الثامنة والثمانين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية تحت إشراف قائد المدرسة القائد التربوي الأستاذ يحيى..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:13 صباحاً الجمعة 11 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها