• ×
الجمعة 11 محرم 1440 | اليوم
خالد آل ماطر

وداعـاً أبـا عمـر

في اللحظـة التـي تخلـى فيها الكثيـر
عـن الإتحـاد ..
وفي اللحظة التي تكالبت فيها الظروف
والديون على العميـد ..
إبتعـد الكثيـر ..
وتعذّر البعض ..
وخيّـم الصمت على أرجاء البيت الإتحادي ..
فأعلن رجـل التحديـات والمهمات الصعبة
أحمـد عـمر مسعـود - يرحمـه اللـه -
ترشحـه لرئاسة النـادي العريــق بالرغم
من كثـرة المعيقـات والظـروف ..
وبالرغم من مشارفـة عمره على الـ 80
عـام إلّا أن الذهبي لم يروق له أن يـرى
عشقـه وحبيبه يهوي إلى الهاويـة ..

  • أنـا خـادم جمهور الإتحاد ..
    تصريـحُ وعبـارة سيخلدهـا التاريـخ للرجل
    النقي المتواضع أحمـد عمـر مسعـود ..
    الذي كان يقضي أكثر من نصـف يومـه
    في النادي متابعـاً الجديد ومدققـا ..

  • سامحونـي ..
    آخر كلمـة نطـق بهـا ..
    وآخر طلبٍ ودع بعده الدنيـا ..
    ويالعظمـة تلك الروح الزكيـّة ..

  • رحل الرمز وأنتقل إلـى ربـه ولكـن
    مكانتـه وحبـه سيبقى ما حييـنا فإسمه
    قد نـحت في قلب كل عاشقٍ إتحـادي ..
  • رحل الوقور ولكن أعماله وأثره ستبقى
    خالدة ولن ينساه فقـراء وأيتـام جـدة فقد
    كان له الفضـل - بعد الله - في تأسيس
    جمعيـة البـر الخيريـة بجـدة ..
  • رحل القويُّ الأميـن وقد أعـاد جـزءاً
    من إتحاده وأوفـى وصدق في وعـوده ..

  • إنَّ وفاة العم أحمـد عمـر مسعـود
    رسالـةُ لنا جميعـاً يقـول نصهـا :
    كونوا صادقين في أقوالكم وأفعالكم ..
    وأحسنـوا إلـى بعضـكـم ..
    وإتخذوا التسامح والنقاء منهجاً لكـم ..
    وإذا وعدتـم فأوفـوا بوعودكـم ..
    وأحذروا الكبـر وكونـوا متواضعيـن
    كما يحـب أن يراكـم ربكـم ..
    ففي أي لحظـةٍ سترحلـون وتغـادرون
    ولن يبقى إلاّ طيب أثركـم ..

  • ختـامـاً :
    اللهمّ ارحـم عبدك أحمـد مسعود
    وتجـاوز عنـه وأعـف عنـه ..
    وأكرم نزله وأعـلِ منزلتـه ..

    بقلـم :
    خالـد آل ماطر
 0  0  1067

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:43 صباحاً الجمعة 11 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها