• ×
الإثنين 15 جمادي الأول 1440 | اليوم
حمد آل مهدي

لغة العباية - بقلم / حمد آل مهدي

image

تختلف في ألوانها وصناعتها، وفخامتها ،
وأيضًا ارتداؤها يحتاج مهارة وتكنيكًا خاصًا،
للوصول للهدف من ارتدائها.
تختلف وتتعدد أسباب ارتداء هذه العباءة من شخصٍ لآخر ..
إن كان منفردًا تكون مبرراته مقبولة ومتعارفًا عليها،
قد يكون عريسًا متمثلاً ومتهندمًا لضيوفه قبل عروسه،،
وقد يكون ممثلا لجهة عمله أو بلده ، أو إمامًا لمصلى خمسة نجوم.

والأهم ألا يكون ممثلاً على خلق الله..
تلك العباءة لديها القدرة على عبور الأبواب الموصدة،
كعادتها في العبور أمام الأعين بكل يسر ومرونة،
فقد اعتدنا عقد المقارنة بين قيمتها وقيمة صاحبها
لغتها في العبور والمرور تختلف حسب ما يقف في طريقها .....
قد تتحدث بلغة غليظة وفجة ، يتقنها دوماً المعترضون المتنطعون،
في محاولات قمعية ضد كل حديث ، ...
ولفرض ما تراه عين صاحبها،،،
هذه العباءة تذكرني ببلديتنا حال الإزالة والهدم ...
وعند إنشاء مطل أو دوار وكأننا وُجدنا للإطلالة من بعيد فقط،،
وقد تتحدث بلغة الهمس والغمز ، في حضرة صاحب القرار ،
لغة يتقنها المطبلون وللأسف أصبحوا كُثرًا ، يسعون للحفاظ على منافعهم ، ينافسون القمعيين في التواجد والحضور ،،
والعباءة التالية قادمة من بعيد، تتحدث بلغة خجولة وعلى استحياء وتردد،،
تأتي دومًا من الأطراف،،
سمات أهلها الصبر والعزوف والخوف،
من ارتدائها واستخدام لغة اخرى.
عباياتنا تتحدث بلغات وطرائق مختلفة للوصول إلى غايتها من خلف أكتاف أصاحبها.
هل حان الوقت لأهل منطقتي أن يرتدوا عبايات،
لنبحث عن حقوقنا....
ألم يحن الوقت للعباية أن تنصفنا بلغتها من سوء بعض طرقنا،، ومصحاتنا .. وبنوكنا، وكثير من مدارسنا.

وإلى لوحة أخرى
حمد بن محمد آل مهدي
بواسطة : حمد آل مهدي
 0  0  1218

جديد المقالات

أكثر

يوم مليء بالحياة مفعم بالحركة ‘أُناس يخرجون وأُناس يدخلون يباركون لأحمد برعلي بمسكنه الجديد....


حتى تكون لدينا قدرة أكبر على التواصل والحوار وحتى تكون حواراتنا أكثر فاعلية تعلم فن المفاوضات...


كرة القدم تلك الساحرة المستديرة ، تصنع مالا يستطيع صنعه مسؤول، أو أي آلة إعلامية في إبراز...


للماضي رائحة تشبه رائحة الطين المبلل بالمطر ، وعبق يشبه عبق الحناء الأخضر وامريحان امسوادي ، وشجن...


يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:09 مساءً الإثنين 15 جمادي الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها