• ×
الخميس 10 محرم 1440 | أمس
خالـد آل ماطـر

كُلُّ شـيءٍ مُـمِـلْ

كـل شيء ممـل ..
ليس للحيـاة طعـم ..
** كم هي كئيـة حياتنا ومعيشتنـا ..

  • على الرغـم مـن كُـلِّ الملهيــات
    التـي نملكهـا ..
    ومن كُـلِّ النعـم التـي بأيدينــا ..
    وبالرغم من كثرة المتع التي بحوزتنـا ..
    إلا أن ترداد هذه الكلمـات وماشبههـا
    لا زالت تسيطـر علـى مجالسنـا ..
    ويتردد كثيراً قولهـا على مسامعنـا ..
    وأمتلئت بها المواقـع ..
    حتى أصبـح السعيد في نظرنـا ( واهـم )
    والشاكـي والمتـأفف شخـص ( صـادق )
    ترى مالسبب ؟
    ومن المتسبب ؟
    ومالذي جعل الحياة بهذا الشكـل ؟

  • إنَّ المـلل هو عقوبة الطبيعـة لمـن
    لا يعمل - كما يقول الدكتور الراحـل
    مصطفـى محمـود رحمـه اللـه - ..
    وهـو رسالـةُ مبطنـة لمـن سيطـرة
    العادات والروتين على حياتـه..
    وهـو دليـل غيـاب الأهـداف وإنعـدام
    التحديـات .. ولذا قـال مانـديلا :
    ( لقـد تقاعدت ، ولكن إذا كان هنـاك شيء
    من شأنه أن يقتلنـي فهـو أن أستيقـظ
    الصبـاح وأنا لا أدري ماذا أفعـل ) ..
    كمـا أنـه تنبـيه لمـن جـاوز مؤشـر
    توقعاته الواقـع ..
    وفي أعماقـه يكمـن شـيء مـن النعاس
    الروحـي - كما يقـول جبران خليل جبران
    رحمـه المولى وتجـاوز عنـه -

  • إن الحيـاة ليست عالمـاً ورديـاً ،
    كما انها ليسـت ميدانـاً سوداويـاً ،
    فإذا كان فيهـا مايشقـي ويكـدر
    فــإن فيـها آلافـاً ممــا يسعـد
  • كما علمونـي أساتذتـي -

  • ختـامـاً :
    قال لـي أحد أساتذتي الملهميـن :
    ( إنَّ كُـلَّ شـيء يحدث في حياتـك
    هو رسالـةُ لـك عليـك أن تفهـم مضمونها
    وأن تدرك نصهـا .. فالملل رسالـة فإذا
    داهمـك فكن فطنـاً وواعيـاً للرسالـة )

    ودمتـم في سعـادة وبهـجــة..
 1  0  927

جديد الأخبار

قام مدير عام مؤسسة البريد السعودي بمنطقة عسير يرافقه عدد من المدراء الإقليميين للمؤسسة بالمنطقة بزيارة لمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 مساءً الخميس 10 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها