• ×
الإثنين 6 رمضان 1439 | أمس

سر نهضة المجتمعات ونجاح العلاقات



 1  0  480
خالد آل ماطر

يعدُّ فـن الحــوار مـن أعظـم وأهـم
المبادئ التي تلعب دوراً بارزاً وفعّـَالاً
في بناء العلاقات والصداقات والمجتمعات
وهو الوسيلة الأقوى والأفضل في التربية
والتعليـم والتبليغ والدعـوة إلى الدِّيـن
الحنيـف ولذا أمر المولى - جـلَّ وعـزْ -
نبيه صلى عليـه وسلّـم أن يحاور أهــل
الكتاب بالحكمـة والموعظـة الحسنـة وأن
يجادلهـم بالتـي هـي أحسـن ، ولعـلَّ هذا
أقوى دليل علـى أهميـة الحـوار وعظيــم
أثــره ..

وفي كتابه العادات السبع لأكـثر الناس
فاعليه يؤكد لنـا المؤلف الرائــد الرائع
ستيفن آر كوفي على أن فنَّ الحوار يعـد
ميـزةً وعلامـة مــن علامـات المؤثرين
والفاعلين فهـم دائمـاً ما يستمعـون من
أجل الفهم وليـس من أجـل الرد وهــذا
مما جعل نقاشاتهم رائعة وحواراتهــم مؤثـرة ومثمرة وشخصياتهم محبوبـة وكلماتهم مقبولـة ..

إن المجتمــعات التـي تفتقـر لــ فنِّ
الحوار تعاني الأمرين فهي فـي حـروبٍ
فكريـّةٍ وشخصيـةٍ دائمـة ، وخلافــاتٍ
مستمرة ، وقطيعـةٍ وقذفٍ وإتهامــاتٍ
وأحكـامٍ غيرُ منقطعـة وهذا بدوره كفيلُ
بتأخر النهضـة وإعاقـة سير التقــدُّمْ
ونحـرِ التطور وتقنين الإنتاجيـة وتبديـد
روح الألفـة والجماعـة ..
وإضافـةً إلى ذلك فقـد أكدت التجــارب
وأثبت الباحـثون إنَّ إنعدام الحـوار وكثرت
اللغـو والجدال يعدُّ سببـاً أساسيـاً فـي
إنتهاء العلاقات وإضعافهـا ..

وتجنبـاً لكل هذه العواقـب والأحـداث
فإنه من الواجب علينـا جميعـاً إتقـان وتعلم
آداب الحوار لننعم بالعيش الطيب والأثـر
المبارك العلاقات الحميمية ونُوُهَبْ ونعطى
القبـول والتأثيـر ، ومن هذه الآداب :
النيـةَ الصادقـة في البحث عن الحقيقة ..
والتخلـِّي عن نزعات ( الأنـا ) ..
كالغضب وإدعاء معرفة الحقيقة ( بالكلية )
وإدراك ومعرفة جوانب الإتفـاق ..
والإبتعاد عن الكلمات الجارحـة ..
ورفع الصـوت .. والتقليل من الآخـر ..
وإنصاف الآخر متى ماتمَّ الإقنـــاع ..
والأهم من هذا كلـه أن يتـم مناقشـة
الموضوع أو القضية التي يعرفها معرفةً
تامــةً ويدرك أبعــادها وخفاياها كــلا الطرفين.

**ختامـاً :
تذكـر :
عزيزي القارئ ..
عزيزتي القارئة ..
قبل أن تبدأ أي حوار إسأل نفسك سؤالين:

  • هل أنا مدرك تمام الإدراك للقضيـة
    التــي نحن بصدد مناقشتهـا ؟
  • هل أنا مستعد لسماع آراءُ تخالف تماماً
    ما أراه وأعتقده ؟
    فإن كانت إجابتك ( نعـم )
    فأنطلق متسلحـاً بالآداب والمبادئ ..
    وإن كانت إجابتك ( لا )
    فتوقف وأعلم أن راحتك وعلاقاتك أولـى
    وأهم من نقاشاتٍ عابـرة ..

    بقلـم :
    خالـد آل ماطر

 1  0  480

جديد المقالات

أكثر

لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


قبل أن أبدأ في كتابة مقالي هذا أريد أن أخبركم بكلمات تجعلونها نصب أعينكم وتحتفظون بها في كل وقت...


قبل أن أتحدث عن أخضرنا الجديد ، أود أن أعبر كغيري عن الفرحة ، بعودة الكرة الكويتية إلى المشاركات...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:37 مساءً الإثنين 6 رمضان 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها