• ×
الأحد 9 ذو القعدة 1439 | أمس
نواف العلكمي

حياة بلا إنسانية ..

خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم ، وسخر له مافي السموات وما في الأرض ، وأرسل رسله وأنبياءه هداةً ومبشرين ومنذرين يدلون الناس إلى طريق الحق الذي يحقق لهم السعادة في الدنيا والفلاح في الآخرة .
فكرامة الإنسان من تكريم الخالق جل جلاله ، وهي أصيلة في الطبيعة البشرية .
ولكن أصبح الوضع اليوم مأساة وسلب لابسط حق من حقوق الانسان وهي العيش بـ " كرامة " .
صراعات في جميع أنحاء العالم وسياسةً حمقاء جعلت الانسان هو الضحية فكبير السن لم يحترم وقار شيبه ، ولا ذلك الطفل البريء الذي انتزعت لعبته وتحولت لسلاح ليدافع به عن حياته .
كثرت التقسمات والتحزبات فأصبح كل شخص ينتمي لحزب يقاتل من أجله .
أصبح القتل والتشريد أسهل طريقة لإهانة الانسان وسلب حقوقه ، أسر تشد الرحال من بلادها بحثاً عن لجوء لأجل الحياة ، ابن ينتمي لتنظيم يقتل أمه ليرضي قائد حزبه ، وآخر يفجر مسجداً ويقتل الابرياء ظناً منه بأنه إلى الجنة .
أصبحوا يعيشون في غابة تجردوا من دينهم فانعدمت إنسانيتهم فكثر التفجير والتنفير .
دولة تحارب دولة من أجل مصالحها والضحية هم الشعب .
الانسان خلق للحياة ، ولا حياة من دون سلام .
لولا الحروب في العالم لبقيت الكرة الأرضية في ازدهار ، ولولا الحب في حياة كل انسان لعاش في دنيا النعيم .

 1  0  1549

جديد الأخبار

قامت إدارة جمعية البر الخيرية ببحر أبو سكينة هذا اليوم الأحد الموافق 9 /11 / 1439هـ ممثلةً بنائب رئيس مجلس الإدارة الأستاذ علي مرزوق والشيخ عبد..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 مساءً الأحد 9 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها