• ×
الخميس 10 محرم 1440 | أمس
محمد سهيل السكيني

ختامها مسك بكأس الملك ..يا اهلي - للكاتب - محمد سهيل السكيني

حضور مميز ورائع للنادي الراقي ، ابداع منقطع النظير لموسم الاهلي الكروي ، حقق خلاله البطولة الأصعب دوري عبداللطيف جميل ،واختتم الموسم باغلى البطولات كأس خادم الحرمين الشريفين ، هذا الموسم الاستثنائي للفريق الملكي ، وما تحقق خلاله كان خلفه رجال ، رجال سخروا كل شيء من أجل هذا الكيان العظيم ، وكان أولهم بلا شك الرمز الكبير ، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز ، ذلك الرجل الذي بذل كل شيء ،ليكون الاهلي في القمة ، الرمز الذي مهما تحدثنا عنه فلن نوفيه حقه ، يكفي انه أمضى أكثر من نصف قرن، في عشق الاهلي وحب الاهلي والعطاء من أجل الاهلي ، فلك منا ألف مليون تحية يا سيدي الأمير، فبعطاء خالد بن عبدالله أصبح الاهلي رقما صعبا في الكرة السعودية، ألم يكن بإذن الله في الكرة الاسيوية ، وذلك ليس كلاما إنشائيا بل هو واقعا ملموسا، لكل من يشاهد ويتابع ، فالاهلي خلال 3 سنوات لعب 78 مباراة دوريه، لم يخسر إلا 6 مباريات فقط، 5 مباريات في موسم 2013 وواحده في موسم 2015 ، هذا خلاف كأس ولي العهد الذي لعب النهائي فيها لسنتين متتاليتين ، فوق ذلك تمكن الاهلي ، من تكوين فريقا لا يقهر، وقادرا على حصد أي بطولة يشارك فيها ، بل ان الاهلي ودون مبالغة ، يمتلك فريقين بنفس المستوى ، ويستطيع أن يشارك في مسابقتين مختلفتين ، كل مسابقة بفريق يختلف عن الآخر ، وذلك لكثرة النجوم في الكتيبة الخضراء ، وقد يحتار أي مدرب في الاختيار ، فمن يشارك أساسي يوجد مثله على دكة الاحتياط، كل هذا العمل لم يأت من فراغ ، بل هو نتاج عمل متكامل، بدأه الرمز بعطائه المستمر ، واكمله رئيس يعمل في صمت ، ذلك الرئيس الذهبي مساعد الزويهري ، والذي انصفه القدر ، وتحقق على يديه حلم طال انتظاره 32 سنه ، ليكتب اسمه بحروف من ذهب ، في سجلات النادي الاهلي ، وجهاز فني بقيادة الداهية السويسري كريستيان جروس ، والذي شكل منظومة ذهبية تسر الناظرين ، ولا ننس دور الإدارة السابقة ،بقيادة الأمير الذي يسكن قلب كل أهلاوي ، الأمير فهد بن خالد والذي بنى فريق الاهلي اليوم ، ثم أكمل المسيرة المشرف الوفي الخبير طارق كيال ، الإداري الذي حقق بطولة الدوري والكأس لاعبا واداريا، في إنجاز لا يحققه إلا الكبار ، فقد كان لكيال الفضل في انتشال الاهلي ، من انكسار مباراة نجران ، التي كادت أن تقضي على الفريق ، لولا حنكته الإداريه وخبرته الفنيه ، التي حولت الدفه من خيبة الامل إلى منصة التتويج ، وتحقيق بطولة الدوري ، ثم تبعها بكأس الملك بعد 16 يوم فقط ، هذه الإنجازات التي تحققت وصفق لها الجميع، كانت كافية لتثبت اجتهاد الاهلاويين، وحرصهم على أفراح جماهيرهم، وبعد أن تحقق المراد ، وأتت بطولة الدوري وضم إليها كأس الملك الغالي ، والتي فرح بها الجمهور الاهلاوي الكبير ، من جدة إلى الخبر، ومن أطراف الجوف إلى جيزان ، ياتي السؤال الذي يطرح نفسه ، ماذا أعد الكيان العظيم لجماهيره في الموسم القادم ، فالجمهور الاهلاوي جمهور عريض ، وفي قرارة نفسه يدرك انه يملك فريقا عظيما ، وهو بدون شك يتطلع إلى موسم أكثر نجاحا ، ويتمنى أن يكون رجال الاهلي قد أعدوا العدة ، لموسم مبهر مليئا بالنجاح ، منتظرين موسم أكثر إشراقا، لفريق مرصع بالنجوم ، يهدي البطولة تلو الأخرى ، ليكون الاهلي بدرا ، في سماء الكرة السعودية إلى الأبد.

بقلم / محمد سهيل السكيني.

 0  0  1264

جديد الأخبار

قام مدير عام مؤسسة البريد السعودي بمنطقة عسير يرافقه عدد من المدراء الإقليميين للمؤسسة بالمنطقة بزيارة لمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:20 مساءً الخميس 10 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها