• ×
كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه
محمد بن أحمد الختارشي

مهلاً .. ايها المرجفون!!!

محمد بن أحمد الختارشي

 3  0  1272
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يعيش العالم اليوم تقلبات وصراعات وثورة اعلامية تسابق الريح وتنقل الأحداث بسرعة وصورة مهولة تخالف أحيانا عن الواقع وتجانب الحقيقة رغبة منها في السبق وتحل الصورة محل الشاهد الثقة دون منازع ..
ويساعد على ذلك كثرة وسائلها المختلفة وأدواتها المتعددة..
حتى أصبح اغلب الناس صحفيين ومراسلين بلا تكليف ولا مهنية ولا مصدر موثوق .
فانتشرت الشائعات وانتهكت الخصوصيات ليس على مستوى الأشخاص فحسب بل طال ذلك المؤسسات والدوائر الحكومية واصبح ماكان سرا معلنا وفي متناول الجميع ..
وتسربت المعلومات والتعاميم والتقارير دون وعي بمسوؤلية الكلمة وقيمة الأمانة وخطورة ذلك على المجتمع ..
وأرجف المرجفون بالشائعات وهي بلا شك تلعب دوراً كبيراً في التأثير على معنويات المجتمع وإن اختلفت درجة تأثيرها تبعاً لنوعها والدوافع التي تكمن خلفها ..
ومن أشدها خطرا كشف أسرار المؤسسات العسكرية وتنقلاتها وتجهيزتها..
ممايسهل على الأعداء اختراق خصوصيتنا ومعرفة قدراتنا ومكامن ضعفنا ...
ولا يقدم على هذا الفعل المشين الا أصحاب النفوس الضعيفة ومحدودي الوعي بآثارها وتبعاتها..
ومن جانب آخر تكتشف ضعف الانسانية لدى كثير ممن يقومون بتصوير الحوادث ونشر صور المتوفين و المصابين بصورة بشعة لا يرضاها صاحب العقل والدين والخلق الإنساني ..
بل ان كثيرا من هؤلاء لا يتوانا في كشف عورات الناس والرقص على آلامهم بينما كان الأولى به مساعدتهم وانقاذ حياتهم ..
إن هؤلاء الفئة من المجتمع وجدوا أنفسهم مع هذه الوسائل دون توعية ولا سابق ارشاد بكيفية استخدامها والغرض من اتاحتها فهل يمكن أن يوجهوا التوجيه الصحيح ويؤخذ على أيديهم للحيلولة بينهم وبين العبث بمشاعر الناس وكشف أسرارهم و حماية المجتمع من إرجافهم ونشرهم للشائعات التي تبلغ الآفاق ..
والصور التي تسبق الحدث دون احترام للخصوصية ومهنية النقل ..



 3  0  1272
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-28-1434 08:24 صباحًا ابراهيم عسيري :
    مقال رائع، ليت الكل يستفيد منه ،وخصوصا التروي في نقل الحدث الذي قد يتفاجأ فيه اﻻنسان بأنه قد وضع في موقف يتصادم مع الواقع وذلك ظنا منه أنه سيحوز بذلك قصب السبق.
  • #2
    10-25-1434 05:11 مساءً أحمد سالم :
    مقال رائع جدا ؛ يكشف لنا ما وصلت إليه العقول والقلوب الحديثة من القسوة والتبلد..
    من أهل الفلاشات الخاطفة
  • #3
    10-25-1434 05:05 مساءً أحمد سالم عسيري :
    مقال أكثر من رائع ..يكشف لنا بجلاء ما وصلت له القلوب والعقول الحديثة من التبلد والقسوة لدى كثير من أصحابها (أهل الفلاشات السريعة ).

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 مساءً الأحد 4 يناير 1439.