• ×
الخميس 10 محرم 1440 | أمس
خالد آل ماطر

الأهلـي .. فارس هذا الزمـان - بقلم/ خالد آل ماطر

قصص الناجحيـن ..
موضوع من أجلـه ألفت كتـب ..
ومن أجلـه كتبت أقـلام ..
ومن أجله أقيمت دورات ..
ومن أجله عقـدت لقاءات ..
حديث الناجحين ..
حديثُ لا يملُ سماعـه ..
فبـه الأنفـس تتحفـز ....
والعقـول تكبر وتتسع مداركها ..
فيشعـر الإنسان بعد ذلك بالقـوة ..
ويعشق الإنجـاز .. ويُظهر الإبـداع ..

وبالأمس شاهدنـا ورأى العالم العربـي
بأكمله قصـة من أعظم قصـص النجـاح
والإصـرار ..
قصـة النادي الأهلـي ..
الأهلـي :
الذي قهر الصعاب ..
الأهلـي :
الذي ظلَّ يكافـح طوال سنين عـدة ..
الأهلـي :
الذي لم يلتفت مسيريه للمثبطيــن ..
الأهلـي :
الذي لم يعتذر بـ( 34 )سنة من الفشل ..

إنّ ما حققه الأهلي حدث يستحق ( التأمل)
للباحثين عن الإنجـاز ..
وهـو رسالـةُ لمن أعـاق الفشـل خططه ..
وأرهق هـم الإنجـاز عقلـه ..

وبإختصار :
فإن حدث الراقي رسالة في أعماقها
تقـول :
إذا أردت النجاح فخطط وأعمـل ..
وإذا فشلـت فتعلم وتجدد وأصلـح ..
وإذا تأخرت أحلامـك فأصبـر ..
ثم أصبـر .. ثم أصبـر

بقـلم :
خالد آل ماطـر

 0  0  976

جديد الأخبار

قام مدير عام مؤسسة البريد السعودي بمنطقة عسير يرافقه عدد من المدراء الإقليميين للمؤسسة بالمنطقة بزيارة لمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:24 مساءً الخميس 10 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها