• ×
الخميس 7 ربيع الأول 1440 | 03-05-1440
خالد آل ماطر

بأي ذنبٍ قتلـت … يا عمـر - بقلم/ خالد آل ماطر

  • إسمح لـي اليـوم بالحديـث عنـك…
    فأنت الـذي لا أقسم إلا بـك…
    لم أكن أعرف حـق المعرفة…
    كنـت خائفـاً منـك…
    فأولئك الذين ينتسبون إليك زوراً
    أرعبوني من قربـك…
    صحيح إنني كنت أصلي…
    لكنه ليس حبـاً بقـدر ما هـو خوف…
    لم أعرفك إلا منذ سنواتٍ قليلـة…
    أحببتـك جـداً… شعرت بالأنس بقربـك…
    أتذكر ذلك اليوم الذي أخبرتك فيه عـن
    سـري الصغيـر…
    وبعذ لك ضحكت ضحـكة طويلـلة…
    ما أجملهـا من لحظـة…

  • هل قرأتم مناجاة أجمل من هذه ؟

    كانت هذه هي آخر تدوينـة كتبهـا الشـاب
    الراحـل ( عمر باطويل ) البالغ من العمـر
    18 ربيعـاً ، والذي قتـل في مدينـة
    عـدن مغدوراً بـه ، ومتهمـاً بالردة
    والإلحـاد … ( مالكم كيف تحكمون ) ..
    نعـم .. قد يكون للراحل تجاوزاتـه في
    قليلٍ من الأحيـان إلا أنه لم يكن يستحق
    هذه النهايـة البشعـة ، بل كان يحتاج لمن
    يتفهمه ولكن إستباحة الدماء أصبحت عـادةً
    عند الكثيـر ، وعلى الرغـم من كل ذلـك
    فإن عمر يستحـق أن يكتب عنـه ...
    ويـؤلف فيـه ، فقـد سبق عقله عمره ..
    إلا أنني لم أكتب مدافعـاً ولا ناقـداً له ،
    فقـد رحل إلى جوار ربّـه الكريـم ، ولكني
    كتبت متسائلاً فهناك الملايين من الشباب
    ( وأنا منهم ) يرجون الإجابـة ويحتاجونها ..
  • إلى متى وحماس الشباب يقابله
    الإتهام والإقصـاء ؟
  • إلى متى والشباب لا يجدون من يقابل
    الفكـر بالفكـر ؟
    وأتسـاءل :
    *متى يتخلى الآبـاء والمربين والقادة عن
    نظرية ( إن عقولكم صغيرة ، ولم تدركوا
    الحيـاة بعـد ، فقـط إتبعونـا )…

    تساؤلات أرجو تجد عقولاً مستنيـرة ..
    وأنفساً مستعدة للتخلي عن أنـا الأستاذية
    وجاهزة للحوارات والنقاشـات البنّاءة )
    وحسنة التعامل مع الإختلافـات ..
    ولينـة التوجيـه والإرشـاد ..
    وقبل أن أودعكم إسمحوا لي أن أعلنها
    صريحـة لكـم :

    إن ما آل إليـه عمر - رحمه الله -
    وما تعج به مواقع التواصل من إتهامـات
    حادةٍ ( في الدين والشرف )
    هو ما جعل الكثير من الشبـاب يخفي
    الكثير من الشكوك والتساؤلات حتـى
    وصـل للإلحـاد والردة ..

    بقلـم :
    خالـد آل ماطر
 0  0  4414

جديد المقالات

أكثر

لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:45 صباحاً الخميس 7 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها