• ×
السبت 11 رمضان 1439 | أمس

إنها الصداقـة … ياصديقي



 0  0  953
خالد آل ماطر

فرَّ موسى وأصحابه من فرعون الطاغيـة
وجنده فأعترضهم البحر وأعاق مسيرهـم
فهتفـوا جميعـاً مؤكدين ( إنَّا لمدركون )
فرد موسى رداً عظيمـاً وسريعـاً وقال :
( كلا إنَّ معي ربي سيهديـن ) فأطمأنت
أنفسهم وارتفعت معنوياتهـم وتجلـى
لهم بذلك أعظم نجاة وأعظم إنتصــار
في تاريخ البشرية ونجى موسى وصحبه.

إختبئ محمد وصاحبـه في الغـار فأعلنت قريش ووعدت بجائـزة كبيرة وكريمـة سمع بها وعنهـا القاصي والدانـي لمن يجـد الصاحبـين ، إهتزت مكـة من كثرة الجوّالين وامتلئـت الطرق والممـرات بالباحثيـن ، حتى وصل أحدهـم إلى الغار فاضطربت مشاعر الصديق وملئ الخوف والهلع قلبه وقال :
يا رسول الله لو نظر أحدهم
إلى موضع قدمه لرآنـا ، فقال الحكيم :
يا أبا بكـر ما ظنك بإثنين الله ثالثهمـا
( لا تحزن إن الله معنـا ) فأنزل الله السكينـة على قلبه وتلاشى خوفـه وأبطل الله خطط قريش وأخزاهم وردهم خاسرين.

أرأيتم أثر مصاحبة الحكماء والعلماء ؟
أرأيتم أثر مجالسة العارفيـن بالله ؟
أرأيتم أثر مصاحبة الإيجابيين والصادقين؟
*أرأيتم أثر مجالسة من عمرت قلوبهم بالصفـاء والإيمـان ؟

ياصديقي :
إن الصداقات تعد عاملاً مهمـا وسراً عظيمـاً من أسرار النجاح والسعـادة ، فكثيراً ما تمرُ علينا لحظات فيها نشقى نهتم ونحـزن ونتوتـر ونغضب ونتحطم نحتاج فيها إلى كلمة محفـزة وإلى حكمـةٍ ملهمـة وإلى وقفة صديق تنتشلنا من وحـل السلب إلى واحـة الإيجاب ...

ياصديقي :
إهتم بصحبـتك وإبن علاقــاتك وأعلم أن بذلك تسمـو نفسك وتعلـو وتنجــح ..

حسناً :
سألوني عن الصديق فقلـت :
إنها كلمـة تحوي وتلمّ كلمـات

ص : صدق
د : دم واحـد
ي : يد واحدة
ق : قلب واحـد


 0  0  953

جديد المقالات

أكثر

في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


قبل أن أبدأ في كتابة مقالي هذا أريد أن أخبركم بكلمات تجعلونها نصب أعينكم وتحتفظون بها في كل وقت...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:24 صباحاً السبت 11 رمضان 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها