• ×
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 | أمس
إبراهيم زاهر آل علوان

دشتي الكويت...كُليب الفرس .. بقلم - أ - إبراهيم زاهر آل علوان

وتطاول الدشتي القزم ...اعذروه الأجير الخائن المأزوم فإن الصراخ على قدر الالم ... دعوه يهز ذنبه..في وداعة ولطف دعوه يلعق نعال المجوس ...ويبارك مجازر النصيري الدجال بشار ..دعوه يتطاول على ركام زبالة الخنزير العفن( ابليس عدو الله )دعوه ينبح...فقريبا يروض الجرو..دعوه فإن دولتنا حكومة وشعبا تتسنم ذرى السؤددوالشرف علوا ..وترتقي هامات المجد عزا وفخرا دعوه فإن لدينا رصيد من الحب الخالد والفداء الصادق والتلاحم البارز ما (يلوع) كبده ويفجر مرارته فالدشتي مقهور مضغوط.....وماذ تضرب أيها الوغد الحقير القزم المفلس نحن على استعداد على خوض البحار كفا بكف ويدا بيد مع قادتنا الافذاذ الذين نفخر بهم غاية الفخر ونحبهم منتهى الحب ونعاهدهم أن نكون كالسيوف البواتر مضيا في نحرك...ونحر كل عدو لئيم فإما حياة كريمة في ظل قادتنا بعد الله ..وإلا ممات على الحق يغيضك ويغيض أسيادك الاذناب الأرجاس أعداء الخير والإنسانية في كل زمان ومكان يارويبضة الكويت لست أهلا لما تقول ولن تعدو قدرك فأنت عاجز أعجز.كعجز طهران -أمك الحاقدة الباغية- واخوك عدوالله زعيم الضاحية المنتنة العفنة فتبادلوا الأدوار بلطف بين النهيق ...والنبيح....إلى أن تقول الكويت الحبيبة كلمتها ويتم التصويت ورفع الحصانة لتنال الجزاء العادل وكلنا نثق في ذلك لنراك مركولا ممجوجا متسولا حقير مدفوعا بالأبواب.... وأنتم يا أهل الكويت يا أهل الكرم والشرف والنخوة والشجاعة تلمسوا حاجاته فلربما يبحث عن عظم بائت وبيت الأسد- وكلكم أسود-* مايخلو من عظام يشغله ويسد رمقه فقد اصم أذانكم نباحه قبل غيركم ..يا أهل الكويت ليس منا ولا أذى إن تذكرنا وذكرناكم بكلمة الراحل العظيم فهد ..(ياترجع الكويت ياتروح السعودية) فليخرس الرويبضة الأنذال .....وليسكت الطائفيين الاوغاد وكل يوم أراك يا وطني....كالطود علوا و شموخا..وكل يوم أراك يا وطني كالعود يزيده الإحراق طيبا.....

إبراهيم زاهر أل علوان
١٧ - ٥ - ١٤٣٧ هـ

 1  0  1241

جديد الأخبار

يحظى البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدويّة " بارع " باهتمام كبير من إدارة مهرجان أبها للتسوّق لما لهذا البرنامج من أهمية في دعم شباب..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:30 مساءً الإثنين 3 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها