• ×
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 | أمس
خالد آل ماطر

القوة العظمى

سُـئِلَ فـولتيـر :
من سيقـود الجنـس البشري ؟
فـأجاب :
القُـرَّاء وحدهـم القـادرون على ذلك .

تعد القراءة أحـد أعظـم الأمور وأهمهـا
في حيـاةِ الناجحيـن والعُظـماء ، فالقراءة
تكشِفُ للإنسـان الحيـاة وأسرارها الغامضة،
كما أنها تكسبـه إدراكاً واسعاً وفضفاضـا .

القراءة هـي العالم الذي ما إنولجـه
الشخـص حتى تعدلت حياتـه ، وتغيرت
سلوكياتُـه وتحسنـت مُفْرَداتـُه .

القراءة هي الوقـود والمعين -بعد الله-
للوصول إلى أعلى المراتب وأنبل الصفات.

خلق الله أعظم خلقه وأزكاهم وأطهرهـم
وأنبلهـم وكـان أول ما قيـل لـه ( إقـرأ )
فيـا لِعِــظَـمِ القـراءة .

يقول الكاتب محمد الرطيان موصياً إبنه :
بإمكانك أن تشعـر بصقيـع موسكـو ،
وتشم روائح التوابل الهندية في بومباي ،
وتتجاذب أطراف الحديث مع حكيمٍ صيني
عاش في القرن الثاني قبل الميـلاد ،
عبـر شيء واحـد : القـراءة ،
ثم ختم نصيحتـه قائلاً :
الذي لا يقرأ لا يرى الحياة بشكلٍ جيـد .

حسـناً :
علينا أن نبدل العبـارة السلبية :
( أمـة ٱقرأ لا تقـرأ )
إلى عبـارةٍ مليئـة بالإلهام والتحفيز :
( أمـة إقرأ فلنقـرأ )
ونغوص في أعماق ذواتنا لنتعرف على
أي العلـوم نجـد أنفسنا وشغفنـا فيهـا
ونستشير من نثق بنظرتهم ورؤيتهـم
في أيُّ الكتب أفضل وأعمـق وأفـود .

بقلم :
خالـد آل ماطـر

 0  0  5226

جديد المقالات

أكثر

لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:33 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها