• ×
أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل جهود الدولة لأمن الحجيج ـ للكاتبة / صالحة السريحي
عبدالله العربي

افتخر بأني عُشتُ زمانك يا بحر ابو سكينة

عبدالله العربي

 4  0  1670
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نعم افتخر بأني عُشتُ زمانك يا بحر ابو سكينه هذه الجمله سوف اكررها للأجيال من بعدي من أبناء بحر ابو سكينه التي كانت في يوم الأيام مركزاً فأصبحت محافضة كانت قليلة السُكان فجائها الناس من كل حدب و صوب , كان لايوجد بها من الدوائر الحكوميه إلا مركز شرطه و دفاع مدني , لكن في غضون اربع سنوات اصبحت الدوائر الحكومية حاضرة و اصبح بها مستشفى عام و أربع مستشفيات خاصة و كان لا يوجد بها إلا مكينتان للصرف الآلي فأصبح بها الآن ثلاث فروع للبنوك و اصبح بها مركز للأحوال المدنيه و اصبح الدفاع المدني يسمح ببناء عشرة طوابق و اصبح المستشفى العام متكامل يوجد به اسرة كافيه للمرضى والأطباء من افضل الأطباء في المملكة و لم نعد بحاجه للذهاب إلا ابها او إلى مستشفى محايل من أجل البحث عن العلاج و اصبح الذهاب من محافظة بحرابوسكينة إلى محافظة محايل سهل ومريح فقد أصبح طريق الموت سابقاً طريقاً مزدوجاً وقد اصبح بإمكان المبتدء في القيادة الذهاب دون اي خوف بينما كان في السابق المتمكن من القياده تصيبه الرهبة ويعتريه الخوف من السير مع ذلك الطريق.
و اصبحت المدارس متوفرة فلم يعد هناك مدارس مستأجره اصبحت جميعها حكوميه , و اصبحت شبكة الجوال على افضل حال فلم يعد هناك احد يشتكي و يقول ( ياخي الشبكه زفت ) لم نعد نحتاج للبحث عن الشبكه لإجراء الإتصال اصبح بإمكاننا استخدام الإنترنت بطلاقة بينما كنا لا نستخدم الإنترنت إلا في حال خروجنا من بحر ابو سكينه و اصبحت الطرقات في بحر ابو سكينه جمعيها معبّده و لم يعد هناك شي اسمه ( ياخي خطوطنا خربت سياراتنا من الحفريات ) و اصبحت جميع الأحياء توجد بها انارة , وأنشئت البلدية حدائق جميله و اصبح الناس يأتون الى محافظتنا ليشاهدوا بأعينهم هذا التطور الرائع ... ونحن نستقبلهم بالحب والورود ونقول لهم إنها ... أحلام اليقظة ياسادة.



 4  0  1670
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-06-1434 07:44 صباحًا حلم :
    القادم اجممل بأذن الله ... تلك هي ثقتي بربي
  • #2
    11-06-1434 07:37 صباحًا حلم :
    كويس قلت احلام اليقضه لاني كنت اقرء المقال كذا
  • #3
    10-16-1434 11:43 صباحًا marco الجنوب :
    صحيح انا لست من بحر ابو سكينه ولكنني امر عليها في الاسبوع مرتين للذهاب الى الكليه ولكن اتمنى لهذه المحافظه التطور والازدهار وفي ااحقيقه انها مضلومه في كل شيئ .. فساد المسؤولين الجشع لم يجعلني اندمج مع كتابتك او حتى اتخيل التغير الذي كتبته كلما قرأت سطر قلت محال محال

    ولكن سنتأمل في القادم لعل وعسى !!!!!
  • #4
    10-16-1434 04:44 صباحًا جلمود :
    للحقبة الحاكمة الراهنة تأثير كبير في النمو المتسارع للبنى التحتية في بحر أبو سكينة..فلو كان أبو سكينة حياً لبارك ذلك وأطلق في الآفاق حبها..ولكن رغم كل ما ذكرت، فلازال البعض يتذمر قائلا "يا أخي شبكة زفت" ولنكن منصفين حتى في فرحنا وفخرنا فالحقيقة خير نعمة وشكرها مرهون بالمصداقية

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:11 صباحًا الجمعة 2 يناير 1439.