• ×
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 | أمس
خالد آل ماطر

صناعة العبقرية

توصل الباحث يوزان إلى دراسة تثبت
أن مستوى الذكاء في الإنسـان غيـر
ثابـت ،بل هو قابل للزيادة أو الإنكفاء
وأن العبقرية التي ينشدهـا ويتمناهـا
الكثير لا تعد عملية وراثية بل إنها تصنع.
ومن المؤكد فإن قارئ هذه الدراسـة
سيتبادر إلى ذهنه السـؤال :

كيف تصنـع العبقرية إذاً ؟

أثناء بحثي عن إجابة لهذا السـؤال
توصلت إلى قراءة سيرة شخصيـة
إيطاليـة صنف كـأعظم عباقرة البشر
وهـو ( ليوناردو دافينشـي ) والـذي
عاش حياة إجتماعيـة غير مستقـرة
وواجـه ظروفاً وتحديـات قاسيـة لم
تكن تأهله إلى ( أعظم عباقرة البشر )
ولكن كانت لديه مبادئ إنتهجهـا أوصلته
إلى هذه المنزلـة .

ماهي مبادئ ليوناردو لصناعة العبقرية؟
ليوناردو كان ذا ( فضـول جامح لمعرفة كل مايدور حولـه ، كثيـر التسـاؤلات )
كان عندما يتلقى معلومة أو إجابه لأسئلته
يمارس ( الشـك ) والشك يقـوده إلى
( التجربـة والإثبـات ) وأثناء خوضـه
التجـارب والإختبــارات كــان
( يفعل فصي دماغه الأيمن والأيسر )
( لا يـأكل إلا الطعام الصحي والطبيعي )
( ولا ينقطـع عن ممارسـة الرياضـة )
وكان لذلك الأثر الشديد على دماغـه
وفي نهاية بحثه كان (يربط أفكاره ببعضها)
ويخرج للنـاس بأفكار ورؤى جديـدة ،
كما أن مذكرته بلغ عدد صفحاتها 7000
صفحـة وهذا دليل شغفـه وعظيم فضوله.

حسنـاً :
يقول نابليـون :
العباقرة شهب كتب عليها أن تحترق
لـ إنـارة غيرهــا .
ولعل هذه المقولة صدقت في ليوناردو.

بقلـم :
خالـد آل ماطـر

 0  0  5379

جديد الأخبار

يحظى البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدويّة " بارع " باهتمام كبير من إدارة مهرجان أبها للتسوّق لما لهذا البرنامج من أهمية في دعم شباب..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:28 مساءً الإثنين 3 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها