• ×
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 | أمس
الأستاذ: يحيى احمد أبوسعدية

غوغائية إيران وجلباب الفقيه الخلِقْ

كل شعوب الدنيا تحب أن تعيش في أمن وأمان وبحبوحة من رغد العيش ويريدون حياة لايعكر صفوها معكر ذلك أن ازدهار الشعوب وتقدمها يتطلب حياة آمنة مطمئنة فيكون انفاقها على التعليم والصحة وكافة أوجه التنمية. والغرب ومن على شاكلتهم أكثر تمسكا ورغبة في استقرار أوطانهم وتجنيبها ويلات الحروب ومغباتها وعلى الرغم من قدرتهم وقوتهم الا أنهم أذلة فَلَو حدث مجرد تفجير في موقع انظر كيف يهرع الناس وفي حالة هستيرية وانظر الى التدابير الأمنية التي ستكتنف موقع الخطر. الا أنهم وعلى الرغم من ذلك صدروا الثورات للبلاد العربية واستغلوا بعض الجماعات الإرهابية لزعزعة الأمن القومي العربي كما استغلوا دولا محسوبة على الاسلام كأيران لتفعل الأفاعيل في منطقة هي من أهم مناطق العالم ويكاد يرتكز اقتصاد العالم على هذه المنطقة وسلكت إيران مسالكها وبذلت غاية جهودها لتنفذ مخططاتهم وتحقق أحلامها المزعومة بهلا لها الشيعي واستغلت شعوبا طحنتها الحروب وعانت من الفقر المدقع لتمرر اهدافها وسياساتها عبر هذه الشعوب وقد وضعت لها في لبنان ذراعا وبوقا ناعقا وآخر في سوريا سفاحا آثما وآخر في اليمن وهو الأسوأ حظا من سالفيه وكانت تطمح أن يكون الذراع الاخر في الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية ولكن إرادة الله وقوته ثم حنكة وحكمة القيادة السعودية أفشلت مخططاتهم ووأدتها في مهدهاوبترت هذه الذراع والي جهنم ان شاء الله يسبقق الفقيه ونصرالله. وحاولوا تضليل العالم بأسره والمسلمين على وجه الخصوص وإذكاء فتنة طائفية على خلفية إعدام النمر لكن في بني عمك رماحا. والمملكة لاتعادي الروافض فهؤلاء في الشرقية وغيرها من معتدليهم وأسويائهم يتمتعون بكامل الميزات التي يتمتع بها السني فهم أبناء شعب واحد والمملكة حين طبقت أحكام الشريعة وأعدمت من سعى في الأرض فسادا فهي قامت بذلك وتقوم به بين الناس وجعلتهم سواسية مع السني والرافضي على حد السواء والروافض العقلاء الخارجون من جلباب الفقيه وولايته. يدركون ذلك جيدا، ومن أراد الحياة الكريمة هنافإن هذه البلاد بيئة خصبة لاينبت فيها الا الأشجار الطيبة ذات الظلال الوارفة وكل نبات يؤتي ثماره أو يبعث شذاه. أما الشجرة الخبيثة فمصيرها الى اجتثاث وليس لها قرار وهو منطق يدركه ويفهمه اهل النهى ؛ولا أدل على ما أقول من هذا الزخم من التأييد الذي صاحب حكام هذه البلاد المباركة وأيدهم في كل ماقاموا ويقومون به من أشقائنا وأصدقائنا من الدول الاسلامية والعربيةواتحاد واحتداد خطاباتها التنديدية وماصاحب ذلك من إجراءات عملية ضد غوغائية إيران ،والعتب كل العتب على بعض المقربين الذين اكتفوا بمجرد أنهم يأسفون لما فعل معتوهو ايران بقنصلية المملكة وعموما الأزمات وإن عظمت ففيها خير وتكشف لك معادن الناس وتبين لك محبيك من شانئيك. وعقب هذا الائتلاف الإسلامي العربي استيقظ ضمير حكام إيران السقيم لتدرك فداحة مافعلت وما للمملكة من مكانة بين شعوب الدنيا وان اي تهديد لأمنها القومي سيجر الدنيا بأسرها لتجيش الحق في وجه الباطل وتقف سدا منيعا وفي وجوه البغاة. فهرعت وفي حالة هيستيرية. لتقدم اعتذاراتها فتارة لمجلس الأمن وتارة تتوسط بالدول الصديقة للمملكة لتعتذر وتلتزم بعدم تكرار حماقاتها تجاه السعودية والدول الاخرى ويوم أن تصبح ايران في زاوية بمفردها ناعقة خارج السرب سيلعن ابناء شعبها ولاية فقيه التي أوصلت إيران لهذا المنحدر السيء ولوانتفض شرفاء ايران من سنة وروافض وخلعوا عنهم جلباب الفقيه المنتن الخلق لرأيت أيران في مكانة أسمى وأرقى مما آلت اليه الحال في عهد ولاية الفقيه. وشكرا. للدول الوفية والمحبة لبلاد الحرمين فقد كانت علامة فارقة في الحدث وأعطت درسا للوفاء لهذا البلد وأبنائه فهذه البلاد لم تتأخر يوما عن نصرة شقيق ودعمه ولم تتوان. لحظة في مد يد العون لأحد وأصدقاؤها في شتى بقاع المعمورة . والمنصفون الأوفياء يعرفون هذا ويبادلون الوفاء بوفاء. فلك ياوطني العز والسؤدد ولَك المجد رغما عن الحاقدين. يا بلد الاسلام ومهبط الوحي ومنبع الرسالات أنت بمثابة السواد من العين في وطننا العربي الإسلامي وطن الإسلام وطن الحب والوئام . جزى الله الشدائد كل خيرا. عرفت بها عدوي من صديقي. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 0  0  5419

جديد الأخبار

يحظى البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدويّة " بارع " باهتمام كبير من إدارة مهرجان أبها للتسوّق لما لهذا البرنامج من أهمية في دعم شباب..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:25 مساءً الإثنين 3 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها