• ×
الخميس 10 محرم 1440 | أمس
إبراهيم زاهر آل علوان

المتحمي وآل درهم التألق والإبداع وروعة الإنجاز - للكاتب - إبراهيم زاهر آل علوان

image

المتحمي والدرهم ...وروعة الإنجاز وقصب السبق وتألق الاداء يثبت أن للوطن رجالا يعملون بإخلاص ودأب على رقي وطنهم وازدهاره وتقدمه فمن يزور مدينة محائل ومشتى الجنوب الأبي يلمس الفرق ويشعر بالفخر لما يرى من الإنجازات الرائعة والمتطورة والتي كان أخرها غرفة العمليات ببلدية محائل والتي تضم ستة وثلاثين شاشة قابلة للنمو والزيادة إلى مئتين وخمسين شاشة مرتبطة بكمرات مراقبة حية لجميع الشوارع الرئيسية والمرافق والأماكن المهمة لتحوز سبق التطور وسباق الإنجاز و لتكون الأولى في مملكة الخير والإنسانية فهنيئا لسعادة محافظ محائل ورئيس بلديتها وكل فريق العمل وكل من ساهم في إنجاز هذا المشروع الرائع هنيئا** لكل مواطن في هذا البلد الأمين برجاله وقاماته وإنجازاته ومنجزاته ومن نصر الى نصر ياوطني ومن إنجاز الى انجاز ونحن* نفخر برجال الوطن الأوفياء النبلاء الذين يسخرون جميع الإمكانات والمقدرات والأفكار والحلول والمبادرات لصالح الوطن ونمائه واستقراره ولصالح المواطن السعودي وعيشه ورخائه وأمنه وأمانه نبارك من الاعماق هذا العمل والإنجاز والسباق إلى ذرى المعالي وغدا وبعده نرى دبي ولندن وباريس تتعجب من نهضتنا ونرى البلديات والأمانات وجميع المرافق الحكومية في مضمار السباق إلى بناء الوطن وتنميته وخدمته تحية لهذا الرجل سعادة محافظ محائل الأ ستاذ محمد بن سعود المتحمي والذي أينما حل نفع واثمر وبنى وطور ومثلها لرئيس بلدية محائل وفريق عمله على هذا الانجاز والمنتج الرائع....نفخر بكم.... ونعانق بكم السماء
* إبراهيم زاهر آل علوان
1437/3/9
 0  0  1469

جديد الأخبار

قام مدير عام مؤسسة البريد السعودي بمنطقة عسير يرافقه عدد من المدراء الإقليميين للمؤسسة بالمنطقة بزيارة لمدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:22 مساءً الخميس 10 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها