• ×
الأربعاء 17 جمادي الأول 1440 | أمس
موسى ال فروان

قرية الفسح الحالمة - بقلم موسى آل فروان

لمدن وقرى المملكة كافة في نفسي ونفس كل مواطن محب لتراب وثرى المملكة العربية السعوديه مكانة غالية، إلا أن حبي لقرية الفسح التي لها مكانة متفردة لا يمكن ان اصف ذلك في مقال عابر ، فهذه القرية يتميز أهلها بالكرم والوفاء وحسن الخلق والترابط المجتمعي الوثيق .
تعد الفسح المحببة إلى النفس لإعتدال جوها في اغلب فصول العام ، وحب سكانها للخير، ورغبتهم في الارتقاء بها نحو آفاق بعيدة من التنمية والعمران، وفوق هذا وذاك تقطنها عشيرة آل غاصب وعشيرة آل ملاهي أرقى عشائر تهامة عسير في كرم الضيافه وشجاعة الاقدام والصفات الحميده الغير قابلة للحصر هنا من دون قصور في بقية العشائر والقبائل المجاورة .
ان أهلها يواصلون الليل بالنهار من أجل أن تكون هذه القرية الحالمة في يوماً ما مدينه متكاملة الخدمات وهذا ليس مستغرب في ضل السعي الدائم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وسدد خطاه في تذليل كل الصعاب امام المواطن بأن يتمتع بجميع الخدمات .

إن قبايل تهامة عسير أهل كرم وعزة وضيافه ، ولكن "الفسح " وأهلها تفوقوا في هذه الصفة، ومن يرد راحة البال وسعة الصدر فعليه زيارة هذه القريه ولو زيارة عاجلة .

هنيئاً لنا بالفسح وبأهلها وتحية مني لشبابها ومن فيها.

الفسح لمن لا يعرفها

تقع في الجزء الشمالي من مركز الحريضة التابع لمحافظة رجال ألمع يحدها من الشمال مركز اخلال ومن الشرق قرية المجمعه ومن الجنوب مفرغ السيل ومن الغرب مركز خيم .

 0  0  3494

جديد المقالات

أكثر

تعتبر الأخلاق من أهم مقاصد ديننا الحنيف حيث أنها أهم مقاصد بعثة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة...

فيصل المشايخ

يوم مليء بالحياة مفعم بالحركة ‘أُناس يخرجون وأُناس يدخلون يباركون لأحمد برعلي بمسكنه الجديد....


حتى تكون لدينا قدرة أكبر على التواصل والحوار وحتى تكون حواراتنا أكثر فاعلية تعلم فن المفاوضات...


كرة القدم تلك الساحرة المستديرة ، تصنع مالا يستطيع صنعه مسؤول، أو أي آلة إعلامية في إبراز...


للماضي رائحة تشبه رائحة الطين المبلل بالمطر ، وعبق يشبه عبق الحناء الأخضر وامريحان امسوادي ، وشجن...


يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:22 صباحاً الأربعاء 17 جمادي الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها