• ×
السبت 11 رمضان 1439 | أمس

من هنا كان التطرف والارهاب .للكاتب - عامر آل عيسى



 0  0  806
أ.عامر آل عيسى

لعل من أهم مسببات التطرف هي تلك الالعاب الالكترونية التي أصبحت متنفسا وحيدا لكثيرا من الابناء والبنات ولعلي أخص بالدرجة العالية ابنائنا في سن الثانية عشر الى سن الثامنة عشر حيث ان الإنسان في هذه المرحله يبدأ يبحث عن كل ما هو جديد بشوق ولهف ويبدي فهمه للأخرين وأنه أصبح مهما وله دوره وله رأيه الخاص ..ونجد الكثير من الأبناء من أصبح فكره فقط ألعابا إلكترونيه حتى أنه قد يبحث عن كل ماهو جديد ومثير لإشباع رغباته وميوله ..ونجد في المقابل ان الألعاب تتجدد في وقت قصير الى ألعاب أكثر تعقيدا و تشويشا على الفكر المعتدل ونجد انها قد تسحبه في تيار يصعب عليه مقاومته ...وبالتالي يأتي دور الاشتراطات المقيده للشاب فيجبره على الاشتراك بما يريده بفتح حساب يستطيع من خلاله التواصل مع تلك العصابات الالكترونية والتي أيقنت تماما ان المشترك معها في هذه الالعاب الالكترونية قد ادمن عليها ومن الصعب تركها مثلها مثل المخدرات تماما فأصبح الابن مقيدا لا يستطيع تركها...فيصبح مولعا بتلك الالعاب التي يديرها عدو خفي يسعى جاهدا الى الإطاحة بأبنائنا وبناتنا ..وانا أسميهم (بهكر العقول )...وبالتالي يستطيعون برمجة تلك العقول الصغيرة والتي نشئت في ظل تلك الألعاب الإلكترونية ..الى مايريدون ...
من هنا كان الارهاب ..
ومن هنا كان التغرير.
ومن هنا كان القيد محكما
ونجح الاعداء في برمجة العقول الصغيره الى ما يريدون ...
الخطأ واضح وجلي !!حينما يترك الابن امام عدو خفي والعابا هدامه للعقل والفكر ..
عود أبنك على أشياء تعود عليه بالنفع والفائده

وهنا رجل يسأل فضيلة الشيخ الفوزان ...
ما معنى حديث: "كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو يمجسانه أو ينصرنه"؟
الجواب: معناه أن كل مولود يولد وهو قابل لدين الإسلام لأن فطرته تتقبل هذا، قال جلَّ وعلا (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا)؛ ولكن الفطرة قد تتغير بسبب التربية السيئة، فإذا كان أبوه يربيه على اليهودية صار يهودياً، إذا كان نصرانياً صار نصرانياً، وإن كان مجوسيا صار مجوسياً: "فأبواه يهودنه أو ينصرانه أو يمجسانه" الذي يحرف الفطرة السليمة هو التربية السيئة والتربية الخبيثة.
‎‫فيجب على الوالدين أن يحرص على المحافظة على فطرة أولادهم الدينية، وأن يأمروهم بطاعة الله وينهوهم عن معصية الله، ويربوهم تربيةً إسلامية توافق فطرتهم‬.


 0  0  806

جديد المقالات

أكثر

في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


قبل أن أبدأ في كتابة مقالي هذا أريد أن أخبركم بكلمات تجعلونها نصب أعينكم وتحتفظون بها في كل وقت...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:23 صباحاً السبت 11 رمضان 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها