• ×
الخميس 9 صفر 1440 | أمس
إبراهيم زاهر آل علوان

إلى معالي وزير الإسكان.... . مع التحية .. الكاتب - إبراهيم زاهر آل علوان

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى معالي وزير الإسكان.... . مع التحية.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:-
فإن طموح الدولة حفظها الله يوازي طموح كل مواطن في امتلاك بيت العمر ومسكن الأحلام بعيدا عن جشع التجار والمحتكرين وهوامير التراب وبعيدا عن استغلال البنوك والمطورين العقاريين وبعيدا أيضا عن استغلال تجار استيراد مواد البناء ومؤسسات العمل والعمال.
يا معالي وزير الإسكان :
إن الدولة حفظها الله دفعت مئات المليارات لتنمية فكر المواطن عن طريق بناء الجامعات وبرامج الإبتعاث فأصبح المواطن بفضل الله من أكثر الشعوب فهما ووعيا وثقافة وكذلك أكثر طموحا لما يرى من اهتمام الدولة حفظها الله برفاهيته وحرصها على أمنه ورغد عيشه واستقراره وراحته فلم تعد المسكنات والدراسات والنظريات تجيد نفعا إذ لا بد من العمل المخلص والسير إالحثيث نحو تحقيق أهداف الدولة الاستراتيجية وتلبية احتياجات المواطنين.
يا معالي الوزير..
إن مشكلة الاسكان تنجذر يوما بعد يوم وإن الحلول يجب أن تكون عاجلة وسريعة وفعالة ودائمة عبر وضع خطة إستراتيجية تضبط جنون أسعار الأراضي وجشع التجار وطمع البنوك وتعاون كل جهة لها علاقة في إنجاح هذا المشروع.
يا معالي الوزير....
إن كنت تطالب المواطن بتغيير فكره فإن المواطن أيضا يطالب بأفكار وحلول وبدائل تدفع تجار الأراضي والمطورين والبنوك إلى التراجع خطوات حتى تعود الأراضي إلى قيمتها السوقية المناسبة ليستطيع المواطن شراء الأرض والبناء عليها بنفسه وحتى دون الحاجة إلى القرض العقاري في أغلب الأحيان وهنا تساهم في حل المشكلة من عدة محاوروهي:-
-المواطن الذي أصبح يستطيع البناء بدون قرض..
-القرض الذي يمكن أن يبني بدل الشقة شقتين.

  • المطور العقاري الذي يجد الأرض بسعر مخفض ( أو حتى مجانا ) ليكون البيع أيضا في مستوى الشريحة المتوسطة ودون المتوسطة من المواطنين وفق ألية مضبوطة ورقابة شديدة.
  • إيجاد الأراضي المنح والمرهونة للإسكان حتى تكون للبناء وليست للبيع والشراء.
  • بناء مدنا جديدة في ضواحي المدن الرئيسية وذلك يسهم في فك الخناق وازدحام الطرق وخفض أسعار الأراضي في المدن المركزية.....
  • أن يكون نصيب كل منطقة من السكن بناء على ماتقدمه المحافظات والبلديات من الأراضي الصالحة للسكن وبقدر تعاونها مع وزارة الإسكان.
    والله من وراء القصد

    إبراهيم زاهر أل علوان
    1437/1/26
 0  0  1393

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:50 صباحاً الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها