• ×
الإثنين 9 ذو الحجة 1439 | أمس
خالد آل ماطر

من أكون؟؟ - للكاتب: خالد آل ماطر

image


في يومٍ من الأيـام قررت أن أجري إختبار
لـ تحليل الشخصيات والذي سمعت عنه
الكثيـر والكثيـر من كلمات الثناء والأهميـة…

إنطلقت في البحـث عن مختـص متمكن
لـ يساعدني تارةً أبحـث في محرك البحـث ( قوقل )
وتارةً من خلال سـؤال أقرانـي وأصحابـي…

وبعد جهدٍ توصلـت إلـى ( موقعٍ ) يذكر أنه الأفضل
وكانت فرحتي عارمـة لأنني سأعرف ( من أكون ؟ )

أجريت الإختبار وظهرت نتائجه
( وعرفت من أكون وماهي وظيفتي المناسبة )

ثـم مـرت الأيام وإلتقيت بـ ( مختـص )
ولازمني فضولي لـ إجراء إختبارٍ آخـر
ولكن هذه المرة كان النتائج مختلفة عن المرة الأولى

فـ إحترت
وتوترت
وحزنت
وضحكت
ثـم تساءلت؟

حتى جاءت تلك الإجابـة ( الداخلية ) …

ياهـذا :

الإنسـان الحقيقي لايعـرف من هـو
لأنه في حالة تغيـر دائمة ،
الإنسـان الحقيقي يشبـه الحياة ولايمكن
للأمس أن يكون مثل اليـوم ،،

ياهـذا :
إسمح لنفسك بخوض كل التجارب
لاتسجنها في ( شخصك ) الحالـي

ياهـذا :
إن إيمانك التام بما أنت عليـه
يخفـي عنك الكثير والكثير من الجمال
قد تكون موظفاً ولكن داخلك ممثل يجيد التمثيل
قد تكون رجل أعمال وبـداخلك فنان عظيــم …

لاتصدق شيئاً عن نفسـك
الشخص الثابت على اوصافه هـو
شخص ميـت حتى لو كان حيـاً

ثم ختم ذاك الصوت (الداخلي ) حديثه قائلاً :

الله تعالـى ( كل يومٍ هـو في شـأن )
وكل شيء يعود لمصدره
ونحن قادمون من عند الله
فما أجمل أن نتطبع بطبعه

لاروتين ،، لاقيود ،، لا أفكار ،، لامجتمع
يقرر من أنت فأنت كل يوم في شـأن

والتجارب هـي ( جمال الحياة )

خالـد آل ماطـر
 0  0  5220

جديد الأخبار

ربح حسن الشهري من محافظة المجاردة الجائزة الكبرى الأخيرة التي يقدمها مهرجان أبها للتسوق في عامه العشرون وكانت فرحته بذلك مسك الختام للسيارات التي..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:48 مساءً الإثنين 9 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها