• ×
الأحد 8 ذو الحجة 1439 | أمس
إبراهيم زاهر آل علوان

كاريزما القوة والحزم في الملك سلمان - بقلم - إبراهيم زاهر آل علوان

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:-

فإن حادث الحرم الأليم كان فاجعة عظيمة ومصابا جللا... يحير العقول والأفهام فبقدر ما تجلت فيه روعة القيادة وفن إدارة الأزمات بقدر ماتجلت فيه القوة والحكمة والشجاعة المطلقة.
قرارات قوية، عادلة وحازمة، سريعة وبناءة، عزيمة فولاذية، وشجاعة مدروسة،في خطوات محسوبة واثقة، وإدارة فنية راقية تلك أهم مميزات شخصية الملك سلمان -خادم الحرمان - حفظه الله فكان في مستوى الحدث، قدر المسؤلية بقدرها، فكان كريما لذوي المتوفين عطاءات مجزية وتعويضات كبيرة ومواساة رحيمة واستضافات للمكلومين لأداء الحج.. وكان كريما رحيما بالمصابين
عناية طبية فائقة وضيافة هانئة ووسائل فارهة لأداء المناسك.
ولأن العدل والإنصاف يتطلب المحاسبة بكل شفافية لم يشفع لمجموعة بن لادن صاحبة الجهود الكبيرة في إعمار الحرمين - جهودها - فلم يكن للعاطفة مكان فلابد من حساب المقصرين فلا سفر ولا امتيازات مستقبلية للمخطئين- حتى توضع الامور في نصابها- وفوق كل ذلك فإن أبواب المطالبة والمحاكمة الشرعية مكفولة، فقدسية المكان وشرف الزمان وقيمة الإنسان لدى الملك سلمان
تقتضي الحزم والعزم والعدل والإنصاف فهنيئا لنا بهذا القائد الفذ العظيم وهنيئا لهذه الإمة (فكلما ذهب عمر جاء عمر )إنها بالفعل كاريزما القوة والحزم والعدل والشفافية، حفظ الله الملك المجاهد سلمان بن عبد العزيز - فكلما سلك فجا سلك الفساد فجا غيره -.

إبراهيم زاهر آل علوان

 0  0  1267

جديد الأخبار

ربح حسن الشهري من محافظة المجاردة الجائزة الكبرى الأخيرة التي يقدمها مهرجان أبها للتسوق في عامه العشرون وكانت فرحته بذلك مسك الختام للسيارات التي..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:10 صباحاً الأحد 8 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها