• ×
الخميس 9 صفر 1440 | أمس
موسى ال فروان

الانتخابات البلدية والمجتمع بقلم موسى آل فروان

الانتخابات البلدية والمجتمع

لقد عملت الدولة منذو تأسيسها على يد المؤسس المغفور له جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود طيب الله ثراه على تطوير المجتمع في نواحي عدة حيث بدأت الدولة في الاهتمام بترسية الامن والاستقرار حتى تتم عملية البناء والتطوير بالشكل الصحيح ثم عملت على نشر العلم والاهتمام بالمتعلمين ورعايتهم ونقل المجتمع من الاميه إلى مجتمع المعرفه بالاضافه إلى الاهتمام بتأسيس البنية التحتيه الجيدة التي تكفل للمواطن حياة كريمه تصل إلى الرفاهيه في اكثر من مجال.
مع مرور الزمن وتبدُل الحكام شهدت الدولة في عهد كل ملك من ملوك المملكة العربية السعودية قفزات نوعيه في كافة المجالات .
الدولة بالاضافه لماسبق تعمل على الارتقاء بالفرد من خلال مشاركته في صنع القرار والمساهمة في إدارة المشاريع ومراقبتها ويتبلور ذالك في الانتخابات البلدية التي نحن على مقربة من انطلاقها في دورتها الثالثة .
الانتخابات البلدية التي بنية على أسس ديمقراطية تتيح الفرصة للمجتمع بإختيار ممثلين لهم في المجالس البلدية
المجالس البلدية التي بدورها تقوم بوضع الخطط والمراقبة ، ودراسة شكاوي المواطنين واحتياجاتهم واقتراحاتهم ، وتتخذ في شأنها القرار اللازم .
ان المشاركة في الانتخابات البلدية يعطي المواطن قوة اكبر للتحسين والمطالبة والمتابعة ودعم المجلس لأعماله، كما يتح ذلك فرصة للمواطن بالتعبير عن رأي المجتمع المحلي ورغباته وتطلعاته وإمكانيته، بمساءلة من قاموا بدعمه ليقوم بتمثيلهم في المجلس خير تمثيل، ويسعى لتحقيق تطلعاتهم ومطالبتهم التي تسهم في رفع من كفاءة حياتهم المحلية، وحصولهم على خدمات راقية يستحقها المواطن.

في الختام
شارك بصوتك في بناء المجتمع بعيداً عن العنصرية واختر من تراه مناسب لتمثيلك في دعم عجلة التنميه
و#كن_جزء_من_التطوير

للتواصل qatane08@gmail.com

 1  0  1122

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:48 صباحاً الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها