• ×
الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 | اليوم
موسى ال فروان

مدرسة في قريتنا

الحاضن التربوي والتعليمي الذي يتلقى فيه الطالب تعليمه الاساسي ويبدأ في تطوير قدراته ومهاراته وسط منظومة متكامله من معلمين ومقررات دراسية وبيئة صفيه مهيئة هكذا هي المدرسة ومن المفترض ان تكون كذالك ، للاسف اقولها هنا بآلم على ما آلة إليه الامور في مدرستنا الحبيبه التي تخلت عن دورها التربوي وكثيراً من دورها التعليمي لا أعلم ماهي المسببات وما هي الدواعي . كنت في يوماً من الايام احد طلابها وكانت في مرحلة تطور كنت اتوقع ان تستمر فيه مع العلم ان جميع اعضاء هيئة التدريس من خارج النطاق الجغرافي للمنطقه ولكن للامانه كانت افضل بكثير مما نسمع به اليوم عنها، كان الدوام على اشده لا اذكر اننا انصرفنا قبل صلاة الظهر إلا ايام معدوده كان هناك عقاب صارم للمتأخرين وللمتغيبين كانت من الامور الكارثية للادراة هي "الهروب " من المدرسة كان العقاب شديداً وكانت هذه الحالات نادرة الحدوث ، كان التنافس حاضر وان كانت تغيب عن مخيلتنا الكثير وقتها بسبب قلة المعلومات وعدم انتشارها كما في هذا الجيل جيل التقنيه جيل تصل فيه بسهولة إلى المعلومة . نعم هذا شيء بسيط مما اذكره كنا نأمل كثير ان تصبح الامور اكثر تطور عندما يصبح على الاقل الطاقم الاداري من ابناءها لما يلمسونه من حاجه ماسة مجتمعيه للكثير والكثير لكي يصبح مجتمعنا موازي للمجتمعات المجاوره .
اليوم وانا اكتب هذا المقال ابشركم بان الطقم الاداري من أبناء القرية . وان ماكنا نحلم به بأن تصبح منارة للعلم والتربية وتعمل على تخريج جيل متعلم اصبح هذا الحلم ادراج الرياح .
كما قيل لنا من بعض الطلاب بان الفوضى عارمه داخل المدرسة و غيابات المعلمين بالجمله والخروج منها قبل انتهاء الدوام اسهل من اي وقت مضى
اذا خرج الطلاب فلا غرابة لان المعلمين قد سبقوهم في ذالك ، يرؤى ان بعض المعلمين يخرج الطلاب وقت الحصة ويقول لهم "تضاربوا "
ويرؤى إيضا ان حصص الانتظار اكثر من الحصص الفعليه في اغلب ايام العام الدراسي .


في الختام
على المعلمين استشعار مراقبة الله لهم وان في اعناقهم امانه سوف يسأل كل واحد عنها
وان فلتوا من حساب الدنيا فإن حساب الاخره لآت .

 2  0  1683

جديد المقالات

أكثر

يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:19 مساءً الإثنين 3 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها