• ×
الأحد 8 ذو الحجة 1439 | أمس
محمد الفلقي

جمع الناس في قرية مجائرة حياً وميتاً - بقلم : محمد الفلقي - بحر أبو سكينة

في اليوم السابع عشر من رمضان لعام 1431هـ يوم ذكرى غزوة بدر الكبرى التي وقعت في اليوم السابع عشر من شهر رمضان المبارك من السنة الثانية للهجرة رحل الشيخ محمد بن عبد الله آل هاشم الفلقي - نائب آل الفلقي لفترة زمنية طويلة - وهو والد رجلي الأعمال الفاضلين عبد الله وإبراهيم فلقي ووالد النائب الحالي لآل الفلقي المهندس إبراهيم فلقي ، رحل إلى جوار ربه بعد أن جمع سكان قرية مجائرة من آل الفلقي على قلب رجل واحد في كل أمورهم وشؤون حياتهم فقد كانوا يأتمرون بأمره وينتهون بنهيه كيف لا وهو نائبهم وزعيمهم وحكيمهم بمايملكه من صفات قيادية عظيمة أهلته لأن يكون قائداً ملهماً لايشق له غبار ، حيث رسم أجمل صورة وضرب أروع مثال لعلاقة الإنسان بالإنسان وعلاقة الإنسان بالمكان فقد ولد وعاش - رحمه الله - في قرية مجائرة من عمره سنين . لذلك تعلق قلبه بمحبوبته ومسقط رأسه. وتعلقت به هي الأخرى فلم تكن مجائرة مجرد قرية عادية بالنسبة له . فله فيها تاريخ عريق ، وحب عميق وقد جمع الناس فيها على كلمة سواء فكان لهم خير قائد وخير موجه وأصدق ناصح . وقد تحمل المسؤولية في حياته فكان أهلاً لها في ذلك الزمان والمكان وهاهو المشهد يتكرر والتاريخ يعيد نفسه من جديد فهاهو محمد بن عبد الله الفلقي يجمع آل الفلقي مجدداً في قرية مجائرة يوم رحيله . بعد أن أوصى بدفنه فيها ، فأي حب هذا ؟ وأي وفاء هذا ؟ وأي انتماء هذا ؟ وأي ارتباط هذا ؟ وأي ولاء هذا ؟ رحمك الله ياجامع آل الفلقي على الحب والوفاء والخير والعطاء حيا وميتاً

image
 2  0  1608

جديد الأخبار

ربح حسن الشهري من محافظة المجاردة الجائزة الكبرى الأخيرة التي يقدمها مهرجان أبها للتسوق في عامه العشرون وكانت فرحته بذلك مسك الختام للسيارات التي..

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:11 صباحاً الأحد 8 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها