• ×
الخميس 9 صفر 1440 | أمس
محمد الفلقي

عقدة التقدير مقبول

حثنا ديننا الإسلام على الجد والاجتهاد في العمل أياً كان . قال الله تعالى : ( وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ... الآية ) . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً ) .فحرى بالإنسان أن يجد ويجتهد ويبذل الغالي والنفس من أجل النجاح والظفر بأعلى الدرجات . لذلك يجب على الطلاب والطالبات أن يكون على قدر المسؤولية الملقاة على عواتقهم من قبل الأهل والأقارب والمجتمع بل والوطن بأكمله لأنهم في نهاية المطاف هم من سيتولون إدارة شئون هذا البلد المعطاء - المملكة العربية السعودية - في جميع مناحي الحياة . فكلما كان التخرج بتقدير أعلى كلما أتيحت الفرص للخريج بصورة أكبر كإكمال الدراسات العليا مباشرة أو بعد التعيين وكذلك أفضلية التعيين وأفضلية المكان في التعيين والوصول إلى المناصب التي تخضع لمعايير التقدير في الشهادة . وكم من أناس تخرجوا من الجامعة بتقدير مقبول وهم متفوقون ولكن حالت الظروف بينهم وبين مايشتهون مما جعل عطائهم وتوهجهم في الجامعة يقل .. لذلك سيبقى هذا التقدير عقدة أبدية - عيرة - لهذا الشخص طوال حياته . وأنا أعرف أناس على قدر كبير من العلم والثقافة والاطلاع فقد طوروا أنفسهم من خلال الدورات التدريبية فلديهم عشرات الدورات في مجالات شتى وحضروا وشاركوا في معارض ومنتديات وورش عمل في داخل المملكة وخارجها . ولكنهم يراوحون في أماكنهم والسبب في ذلك عقدة التقدير مقبول . يقول الله تعالى : ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ) وفي قصة الرجل الذي قتل تسعة وتسعون ثم سأل عالم هل لي من توبة ؟ فقال لا . فقتله فأكمل به المئة . ثم سأل عالم آخر : فقال له هل لي من توبة قال : نعم أن لك توبة فتاب فتاب الله عليه والقصة مشهورة ومعروفة للجميع . وأقول لوزارة التربية والتعليم ألا يستحق ذلك الإنسان الذي حصل على عشرات الدورات وحضور العديد من المنتديات والمعارض وورش العمل في المملكة وخارجها حيث دفع من أجل الحصول عليها الأموال الطائلة وسافر وتغرب عن الأهل والأحباب وتحمل المشاق والصعاب وضحى بالأوقات بالأيام والشهور والساعات وقد طور نفسه في كل المجالات . ألا يستحق أن يغض عنه النظر في موضوع التقدير . وتكون هذه الامتيازات بديلاً عن التقدير . وبذلك يحق له أن يرشح نفسه ليكون مشرفاً تربوياً مثلاً ؟

 0  0  1075

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:50 صباحاً الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها