• ×
الخميس 9 صفر 1440 | أمس
د. حمزة بن فايع الفتحي

سُفرة رمضان...! للكاتب د.حمزة الفتحي

باهية زاهية... متمددة وسيعة...! جُلبت لها أطيب الأصناف ..!
كأننا سنأكل كل شئ..!
وتناسينا شكر المنعم...(( لئن شكرتم لأزيدنكم )) سورة إبراهيم .
وجارَنا الفقير...(( ما زال جِبْرِيل يوصيني بالجار ))
وشعباً مضطهدا...(( والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم ))سورة المعارج .
وإخوةً عراة وجوعى....!(( أطعموا الجائع )).
وفي النهاية لم نأكل كما نريد، وما أعددناه..! وألقي شئ منها او جلها في النفايات....!
فنضيف إلى مصيبة الإسراف، مصيبة الإلقاء في القمامات. وتجاهل فقراء المجتمع .!(( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الانسان لَظَلُوم كفار )) سورة إبراهيم .
مصروفات متزايدة، باتت علامة بارزة لرمضان ، وسببها الايغال في الأكل والشرب، دون حساب لاعتبارات القدرة والتدين والتكافل الاجتماعي الإسلامي...!
تقول التقارير المعنية بالشأن المحلي أن ٥٠٪ مِن طعام الأسر السعودية، يذهب للنفايات، و٣٠٪ لا تتصل بالجمعيات الخيرية...!
وهذه كارثة علينا دينا ووطنا وأمة وخلقا واقتصادا،،،! ولكأننا لا نعاين أزمات إخواننا المنكوبين في أقطار كثيرة، وكيف يقل طعامهم، وينعدم شرابهم، ويقتلهم الجوع والوهن والرعب...!
ولذلك نذكر هنا:
١/ بتوقير هذه النعم وشكر مسديها تبارك وتعالى .
٢/ بنبذ الإسراف في المطاعم والمشارب(( وكُلُوا واشربوا ولا تسرفوا )) سورة الأعراف. وضرورة التزام الاعتدال .
٣/ تعاهد الفقراء والإهداء لهم وللمساجد، لا سيما موائد الإفطار .
٤/ حرمة إلقاء الطعام في المهملات، وقد تنقلب علينا وبالا يوما من الأيام ، وما أقبح من يأكل ولا يحترم تلك النعم المسبغة (( وأَسْبَغ عليكم نعمه ظاهرة وبَاطِنَة )) سورة لقمان .
ومن لم يدخره، فلا أقل من إعطاء المحتاجين، والتماس المساكين .
٥/ استشعار فضل الصدقة في رمضان، وأنه موسم للجود والبذل(( وكان أجود ما يكون في رمضان )).
إن تمادينا في المبالغة الرمضانية مع رؤية المعدمين والمساكين، علامة غفلة، وانعدام للإحساس الاسلامي بالآخرين! فأين التآخي، ومشروع الجسد الواحد، والرابطة الإيمانية..؟!
فالواجب الاتعاظ وإصلاح الوضع، لئلا يصيبنا ما أصابهم، هدانا الله جميعا، ووفقنا لشكره وحسن عبادته...!

ومضة/ اتساع سُفر رمضان، اتساع لغفلات غير مبالية...!
١٤٣٦/٩/٧

 0  0  1276

جديد المقالات

أكثر

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:59 مساءً الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها