• ×
الإثنين 3 ربيع الثاني 1440 | اليوم
سلطان العاطفي

(في حكمه الحد بين الجد واللعب)بقلم الكاتب /سلطان العاطفي

image


مضت أربعة أشهر من تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان" حفظه الله "الحكم وزمام الأمور في مهبط الوحي وأرض الرسالة المحمدية ،تأكدت فيها المعاني العظيمة للوسطية كالولاء والانتماء والعدل والإنسانية والتعايش المشترك، وتعمق المنهج الذي أقره نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم في قوله( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ).

أربعة أشهر..والشمس فيها تشرق كل يوم على وطن يجسد مليكه منهجا إنسانيا وأخلاقيا وإسلاميا، ومؤكدا مكانة المملكة في العالم الإسلامي وثقلها ووزنها في المحيط الدولي، ومتبنيا بشكل دائم ومستمر العديد من المبادرات لرأب الصدع بين الإخوة والأشقاء، ويسهم أيضاً طيلة مسيرته ضمن المنظومة الدولية في تقدير العمل الخيري والإنساني من خلال الجهود والأعمال الإغاثية والإنسانية عبر جهوده الذاتية تارة، وتارة أخرى عبر الجهود التي تتبناها منظمات الهيئات الدولية*.

خلال أربعة أشهر.. تعززت الخطى الثابتة التي ورثها الملك سلمان من والده "رحمه الله "من العدل والحكمة والنماء والإخاء والقرارت الحاسمة والحازمة ،لتثبيت أركان الحكم في المملكة ،وتعزيز استقرارها، ومنع كل إساءة للدين والوطن من" المتربصين والحاقدين "من خارج الوطن أو من داخله.

خلال أربعة أشهر ..أسكتت حناجر المحرضين ممن استغلوا منافذ الإعلام للتضليل العقائدي الذي سقط ضحيته شباب الوطن فتحولوا من أناس يحبون البشر إلى أناس قتلة للبشر وقد انتزعت من قلوبهم الرحمة و الإنسانية .

خلال مئة وعشرين يوما اختفت العديد من مظاهر الغلو والتطرف الديني والفكري ،و خرصت العديد من الألسن التي دأبت على التطاول على حكامنا وعلمائنا والتشكيك في ثوابتنا الدينية.

خلال أربعة أشهر ..كسرت دواة الأقلام المأجورة التي تسعى للتكسب على حساب زعزعة أمن الوطن والنيل من رموزه بحجة رفض هيمنة الدين على الحياة الإنسانية.

خلال أربعة أشهر ..أستأصل الإرهاب من هذا الوطن وقطعت أوداجه وجففت منابعه ،سواء الإرهاب العقائدي أو الفكري التغريبي،وسادت الوسطية والتسامح في كل أوجه الحياة الإنسانية.

خلال أربعة أشهر ..تجلت في أبناء هذا الوطن الشامخ كل مظاهر الوطنية، وتعززت في نفوسهم العزة والكرامة والأخلاق الزكية ، وعظم توحدهم خلف قائدهم الذي وجدوا في حكمه "الحد بين الجد واللعب" ولسان حالهم كما وصفه امير الكلمة :

سلمان .. أيها الإنسان
أيها القادم من مجد الزمان
أيها الجالس على عرش المكان
ياخبرة الملك لمن ملك
اعبر بنا سطح الفلك
فأنت لنا ونحن لك.
 0  0  1360

جديد المقالات

أكثر

يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:21 مساءً الإثنين 3 ربيع الثاني 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها