• ×
السبت 8 ذو القعدة 1439 | اليوم
احمد زيد

محايل أجمل- للكاتب أحمد زيد

أنا محايل اهدي زائري قبلى

وانثر الاشواق في سهلي وفي جبلي

هكذا اصبحت محائل على شجن الصافي اعذب وارق لحنا تراقصت عليها بلابل حي الحيلة الشرقي وتمايلت اغصان حيها الغربي
في هذه الايام الربيعية يأبي المخلصون الا ان تكون محايل اجمل واحلى فخططو ورسموا وصمموا وسارعوا في البناء
ًهاهي العروس هذا العام تكتسي حلة من الجمال فصنعوا من داخل البلد حضارة عثمانية .ولمداخلهاجمال دبي في تخطيطها . اما الحدائق فحدث ًولا حرج بعد ان عشنا سنوات من العقم بفضل الله اصبحت عروستنا تختال بالجمال والكرم فهاهي الحيلة اصبحت حضنا دافأ لمرتاديها ولشبابها نزهة وجلسة تستوعبهم بعد سنوات الحرمان .
اما من المطل فاي حكاية احكيها مع مساءها فهي حديث شاعر يسافر به الخيال امام روعة التشكيل بالاضواء وتاخذك برهة من الوقت وانت تقرأ مع كل رمشة عين حرفا للجمال
هناك حلقات شباب مجتمعين وآخرين على رصيف من الانارة يمارسون رياضاتهم من المشى والجري
اما الهدية الكبرى والروعة فهي في تلك الملاعب لكرة القدم والسلة وبعض من الادواتالرياضية التى تستخدم للتمارين لتستوعب الشباب حسب هواياتهم وكانك في مدن رياضية .

اما الاطفال فحدث ولا حرج كل قطعة خضراء فوقها ما بسعد طفولتهم ويحتوي طاقتهم ويرسم البهجة على محياهم

محايل اجمل بأطلالة كالخيال
بمهرجانها السنوي وملتقها الشتوي تحتضن العوائل ندوات ومحاضرات اسلامية وعرضات ورقصات شعبية ولا يخفى على الجميع متعة التسوق فجهزت المساحات وفتحت ابوابها في جميع المجالات وقدمت كل الخدمات واحنضنت بداخلها معرضا للاسر المنتجة موفرت لهم منطلباتهم مساهمة معهم في تقديم مورثنا الشعبي بطريقة عصريه
ابتهج فانت في محايل
ما بين متعة التسوق ومساحات للجلسات لقضاء وقت نقاهة وما بين العاب للشباب والاطفال هناك صدور واسعة ومتطلعة ومخلصة لتقدم الخدمة بشكل اجمل واحلى
ن
محايل اجمل
فشكرا ثم شكرا ثم شكرا لرئيسها المبدع إل درهم ولمجلسها البلدي الذي يملك كوكبة من الشباب لديهم حس وطني فكونوا فريقا استطاعوا ان يخططوا ويرسموا فحققوا المقصود ونتظر المزيد والمزيد

لا املك الا ان ارفع اكف الدعاء لكم بأن يحفظكم الله ويرعاكم ويسدد خطاكم وقبلة منى ع جبين آل درهم لما وجدناه من تغير ملموس

بواسطة : احمد زيد
 0  0  1153

جديد الأخبار

شهد مهرجان أبها للتسوق بالأمس تناثر زخات المطر التي تحمل معها الأمل والسعادة والمرح وتبهج النفوس وتحقق الطمأنينة والصفاء ، لترتسم تعابيرها المختلفة..

جديد المقالات

أكثر

،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


الشخص الحساس ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

قد يكون دوري البلوت والذي أنطلق مؤخرا ، منقذا لبعض الجماهير الرياضية ، والتي لم تستطع فرقها...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:23 مساءً السبت 8 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها