• ×
درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل
جابر محمد الأسلمي

" بن لزمة " برحيله رحل عِلمٌ فمن يحمل لواءه ! - بقلم - جابر محمد الأسلمي

جابر محمد الأسلمي

 0  0  840
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خسرت المنطقة الجنوبية عامة ومنطقة عسير وتهامة خاصة طبيباً عربياً شعبياً ذاع صيته في ارجاء البلاد في فن تجبير الكسور وفي علاجه بالكي للكثير من الأمراض والتي استعصت على الطب الحديث أو يحتاج علاجها لفترة زمنية طويلة ، فقد كان الشيخ محمد علي بن لزمه واحداً من الأطباء وان كان لا يحمل شهادة طب الا انه كان ينافس الكثير من الاستشاريين والجراحين في إتقانه لحرفته والتي لاقت استحسان الكثير ممن تعالجوا على يديه . وبرغم اختلاف أهل الطب الحديث معه في طريقة علاجه الا انه ابهر الأطباء في تجبيره للكسور بحرفنة مختص وابداع متقن مما جعل الكثير من المرضى او المصابين بكسور ان يتركوا المستشفيات المتخصصة ويتوجهوا لقرية الريش شمال شرق محافظة محايل عسير فهناك عند جهينة الخبر اليقين بأمر الله ،
كم هو مؤلم رحيل ذلك الرجل ولكن هو الموت لا منجى من الموت والذي نحاذر منه بعد الموت أدهى وافضع ، والموت نهاية كل حي ولا شك في ذلك ولكن الموت الحقيقي هو موت خبرة وعلم ذلك الرجل الذي يموت بموته وعدم وجود من يحمل راية الطب الشعبي التي كم أتمنى ان يكون لها تنظيم واهتمام من وزارة الصحة كأحد الروافد التي يلجأ لها المرضى في بعض أوجاعهم مثل عرق النسا والانزلاق والربو وتجبير الكسور والتي كان بحق مبدع فيها الشيخ برلزمه كما يسموه محبيه .
كم نحن بحاجة لمن يتعلم هذه المعالجات والتي لا نرى فيها سوى بعض كبار السن الذين اكتسبوها من آبائهم في زمن بعيد .
نعم لا توجد مراجع للطب الشعبي سوى من أمثال برلزمه والرافعي وغيرهم ممن يحترف هذه المهنة التي ارجوا ان يتم النظر لها من زاوية عدم استخدامها من أشخاص لا يريدون منها سوى ربح المال على حساب صحة المرضى .
رحم الله ذلك الرجل وجزاه الله خيراً عن كل مريض عالجه أو ارشده الى العلاج .
رحل برلزمه ولكن برحيله رحل عِلمٌ فمن يحمل لواءه .



 0  0  840
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:05 مساءً السبت 3 يناير 1439.