• ×
أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018.. لولا المعلم ما قرأت كتاباً تأثير الإعلام على المجتمع .. بقلم / أ صالحة السريحي الساعة الثالثة وخمسون دقيقه وداعًا أيها الشهم النبيل جهود الدولة لأمن الحجيج ـ للكاتبة / صالحة السريحي
صالح الشيحي

يا لهذا الكرسي! للكاتب :صالح الشيحي

صالح الشيحي

 0  0  611
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اللافت في الأوامر الملكية الأخيرة هو إعفاء بعض الوزراء الذين لم يمض على توزيرهم ستين يوماً.. وإعفاء آخرين لم يتوقع الكثيرون أن تشملهم قرارات الإعفاء..
مثل هذه الأوامر الحاسمة ترسل رسائل إلى من يتبوّءون المناصب في بلادنا بأن الإعفاء قد يأتي في أي لحظة.. وأن الإعفاءات لا تستثني أحداً، وأن عبارة "بناء على طلبه" تم شطبها من القاموس تماماً.. نعلم أنه لا أحد يطلب الإعفاء، وأن بعض المسؤولين لن يمانع لو جلس على قلوبنا مئة سنة!
سيئ جداً أن يصل إلى الإنسان شعور بأنه هو المنقذ الوحيد، وأن وجوده على كرسي الوزارة هو فضلٌ منه على الناس، ولولا شعبة الحياء لربما نقل مكتبه إلى حوش منزله!
لو أن كل إنسان راقب سلفه وتأمل كيف جاء إلى كرسي كان يجلس عليه وزير آخر، وأدرك أن يوماً ما سيترك هو ذات الكرسي لوزير آخر لتغير كثير من القناعات، وتبدلت الحال نحو الأفضل.
النقطة الأخرى - التي تأتي مرادفة لما سبق - هي ما نمارسه نحن.. إذ إننا نحن من رفع هؤلاء الموظفين إلى منزلة كبيرة.. تأمل زيارات الوزراء الميدانية.. قلت ذلك مراراً.. استقبال على السجاد الأحمر.. قاعات ضخمة.. كراسي وثيرة وفخمة.. طاولات تسد الممرات تنوء بحمل العصيرات والحلويات والورود.. كلمات وقصائد ودروع.. وكاميرات وفلاشات.. مباخر تدور على مدار اللحظة.. تتحول الزيارة من تفقدية إلى جلسة تشبه هرطقات الشعوذة وتحضير الأرواح!
نحن من أحاط هؤلاء الموظفين بهالة من القداسة.. نحن الذين كذبنا الكذبة وصدقناها.. نحن الذين وضعناهم في أماكن عالية، فعجزنا عن الوصول إليهم!
لو أدرك هؤلاء أنهم موظفون، وسيمضون في أي لحظة كما مضى غيرهم، وأدركنا نحن في المقابل هذه الحقيقة، لتغيّرت الحال والأحوال بوتيرة أسرع..
هل سنفعل خلال الأيام القادمة؟ أرجو ذلك..


نقلاً عن صحيفة "الوطن"



بواسطة : صالح الشيحي
 0  0  611
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:00 مساءً الخميس 1 يناير 1439.