• ×
الجمعة 11 محرم 1440 | اليوم
جابر محمد الأسلمي

إِذا سَيِّدٌ مِنّا خَلا قامَ سَيِّدٌ - مقال للكاتب - جابر محمد الأسلمي

رغم الأسى والحزن الذي اجتاح الامتين العربية والإسلامية برحيل حكيم العرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز رحمه الله والذي كان الامام العادل الذي هو من الخمسة الذين يبكى عليهم وباقي الناس تخفيف ورحمة كما قال ابراهيم بن ادهم ، الا ان قصر الحكم في اليوم التالي اضطج جنباته بالمبايعين للملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ملكاً على البلاد والعباد لنؤكد للقاصي والداني اننا برغم ألم الفقيد الا اننا نستشرف مستقبل جديد وكما قيل لكل زمان رجال ودولة فان الملك سلمان وفقه الله قادم ومنطلق بعون الله وتوفيقه بالبلد الى حيث يرجوا كل مواطن مخلص على هذه البقاع ومن خلال الأوامر الملكية والتي اصدرها أيده الله تؤسس لحكومة شابة ترتقي بالبلد وتواصل مسيرة الملك عبدالله رحمه الله في التنمية الشاملة لكافة المجالات .
رحل حكيم العرب الا ان الراية لم ولن تسقط بإذن الله ففي يد خير خلف لخير سلف وبقي ان نقدم للملك سلمان حقه علينا من الإخلاص والتفاني كل في مجاله لأجل رفعة راية التوحيد خفاقة في كل المحافل وله علينا حق الدعاء له بالعون والتوفيق وطولة العمر في طاعة ربه .
نعم نحن المجتمع السعودي الذي ضرب للعالم أجمع بأننا ندفن امواتنا لكننا لا نقف هناك طويلاً ، ونؤكدها للجميع ولكل المتربصين انه
إِذا سَيِّدٌ مِنّا خَلا قامَ سَيِّدٌ, قَؤُولٌ لِما قالَ الكِرامُ فَعُولُ.

 0  0  1092

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:42 صباحاً الجمعة 11 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها