• ×
الإثنين 15 جمادي الأول 1440 | اليوم
عايض الاحمري

صاحبي مات ~ و قتلني !! بقلم عايض الاحمري

ليس ككُل الأصدقاء ، فقد تعرفتُ عليه كباقي زملائي في المرحلة الجامعية

جمال خُلُقه أجبر ( الكُل ) على احترامه

تفوقه بين زملائه ( زاد ) منهُ جمالاً

لبِس من رُقي ( الفكر ) ثوباً جعلهُ مثالاً لمَن يريد أن يُصبح كـ ( عبدالله ) ، و من مِثلك يا عبدالله !!

حَمَل وثيقة التخرج ( مُرفقة ) بمرتبة شرف

حُلم ( سنوات ) دراسته أصبح حقيقة

تعب من ربّاه ( عِقدين ) من الزمن انجلى بهذا التميز العظيم

انتظره مُستقبل مُشرق ، لينثُر فيه ما ( تميز ) به

من تعوّد ( طلة ) عبدالله لا ( يقوى ) على فِراقها

( خبرٌ ) كصاعقة ، بأن ( عبدالله ) مات !!

مَن سيُصدّق !! ، مَن سيكذّب ما سمع

هوَ القدر ، هي مشيئة الله ، هذا قدرُك يا عبدالله

حُلمه كُفّن معه ، أملُ والديه دُفِن في اللحد معه

عبدالله قُتل ، عبدالله نُحر ، و نحن قُتِلنا معه و لم نمت

من قتله ، لنقتصّ منه ، مَن نحره لنأخذ بثأره

الطريق !! ، سوء الطريق !! ، ضيق الطريق

من سأُداعي ، بلدية بارق ، بلدية محايل ، أم وزارة النقل بعَظمتها .

هل سيصبح الطريق الرابط بين بارق و محايل مُهيأ للسير عليه من أجلك يا عبدالله

هل سيصبح الطريق الرابط بين بارق و محايل مزدوجاً من أجلك يا عبدالله

لن أُشهر سيفي لقاتلك يا عبدالله ، فقاتلك جماد و قَلب المسؤول عن قاتلك ( حجر )

فكم مِن عبدالله قد قُتل في أشباه الطرقات اللتي تربط محايل بما جاورها.

و كم مِن عبدالله نُثرت دماؤه على بقايا ( سفلته )

ودعوا أحبابكم كل يوم فهنالك قاتِل شبه ( مأجور ) يسفِك الدماء

و إن عادوا فانصبو لهم الخيام و استقبلوهم استقبال العائد مِن الغربة.

شُيّع جثمانه قبل عيد الفطر بخمسة أيام ، فرحة العيد سُرقت ، صاحبي مات ، فراقه قتلني و لم أموت .

 2  0  5496

جديد المقالات

أكثر

يوم مليء بالحياة مفعم بالحركة ‘أُناس يخرجون وأُناس يدخلون يباركون لأحمد برعلي بمسكنه الجديد....


حتى تكون لدينا قدرة أكبر على التواصل والحوار وحتى تكون حواراتنا أكثر فاعلية تعلم فن المفاوضات...


كرة القدم تلك الساحرة المستديرة ، تصنع مالا يستطيع صنعه مسؤول، أو أي آلة إعلامية في إبراز...


للماضي رائحة تشبه رائحة الطين المبلل بالمطر ، وعبق يشبه عبق الحناء الأخضر وامريحان امسوادي ، وشجن...


يعتبر التعليم من اهم الوظائف المشاركة في خلق مستقبل افضل .وغالبا مايعد تعليم الاطفال اولوية كبرى...


يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:07 مساءً الإثنين 15 جمادي الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها