• ×
بالأمس ننتخب واليوم ننتخي .. بقلم / أ. جابر محمد الأسلمي الارجنتين تتأهل ..وميسي يسحر العالم من جديد. اليوم الوطني87 كن صابرا درة الأوطان أهداف التشكيك في المعلم...! للكاتب د. حمزة ال فتحي التفاؤل والحماس للكاتب إبراهيم الهلالي نجاح الحج......ورسالة السلام .. بقلم أ / إبراهيم زاهر آل علوان فخور بوطني ولي العهد يزف الأخضر إلى روسيا 2018..
هادي القريعي

محايل تجارة رابحة

هادي القريعي

 0  0  717
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

آسف جداً على هذه العبارة اللافتة للنظر و التي يرددها بعض مبغضي محايل و لربما رددوا في خواطرهم ( محايل بضاعة مزجاة ) و هذه العبارة لست قائلها و لا أحب ذكرها ، إنما هي نظرة مناطقية تخالج صدورهم عن محافظتنا الجميلة ، فبعض المناطق ينظرون إلى أهل محايل نظرة استخفاف و إزدراء لأنها تنافسهم التفوق و التميز في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية و التعليمية ، لذا يستصغرونها من هذا الجانب ، فلا يرونها إلا بنظراتهم السوداء العاكسة لوجه الحقيقة ، ثم يتباهون عليها و يزدهون .
و التي أرعبت محبي محايل الغيورين عليها و على تشويه وجهها الجميل ، حيث إن محافظة محايل في نظري و نظر كل محبي محايل و زواره أنها الوجه المشرق لتهامة عسير .
و ما أجملها عندما تلبس حلتها الربيعية ، فتكون مثل العروس الكل يخطبها و يعشقها .

ما علم أولئك أن هذا الإسراف في التباهي المنطقي والقبيلي والقومي من الخصال الغير لائقة بالمسلمين ، و ما علم أولئك إن هذه الخصال منبوذة في الشرع الإسلامي ، و تعد من الخيلاء و الكبر ، و ما علم أولئك أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أول من تخلى عن العادات السيئة و الأخلاق الذميمة عادات قومه ، و ما علم أولئك أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - نبذ و ترك عادات قومه من بني هاشم و بني عبد المطلب لكي يقتدي به كل المسلمين ، و ما علم أولئك أن من يقطن محايل لعمل أو لغيره ما يخرج منها إلا بتصور جميل جداً عن أهل محايل بغير الطابع الذي دخل به ، و ذلك لما لمسه من طيب وكرم أهلها وخصالهم النبيلة ، و ما علم أولئك أن أهل المنطقة ذات طابع علم و دراية في كل أمور الحياة ، و ما علم أولئك أن محايل عسير هو محايل الخير محايل الطيب محايل الكرم .




بواسطة : هادي القريعي
 0  0  717
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

عدستنا في المقالات

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الرسمي للصحيفة : [ nwafecom@nwafecom.net ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:47 صباحًا الأحد 1 مارس 1439.