• ×
السبت 9 ربيع الأول 1440 | اليوم
جابر محمد الأسلمي

موروثنا الشعبي يحتضر !! - بقلم - جابر الأسلمي


من أشهر ما يميز منطقتنا في تهامة الخير تهامة عسير هو تراثنا وفلكورنا الشعبي الذي ابدع أجدادنا في عزفه وإظهار فنه عبر العصور القديمة والذي تلقفته اجيال بعد اجيال لتعزف للجيل القادم فناً شعبياً أصيلا حتى وان كان قد دخلت عليه الحداثة من حيث الطبول والمعازف والبيانو وغيرها مما قد زادها رونقاً جديداً واضفى متعة لكل من يشارك او حتى من يكتفي بالمشاهدة كما انا افعل فقد سألني اكثر من شخص لماذا تحضر ولا تشارك فأخبرته انني اجد المتعة في المشاهدة اكثر من المشاركة التي اخشى ان شاركت قد تتلاشى المتعة .
لكن ما يسوء ويعيب في موروثنا هو عدم احترامنا لهذا الفن خاصة من بعض شبابنا الذي وبلا شك آتى ليطرب هواه لكنهم افقدوا الحفل وسلبوا المتعة من الآخرين بتواجدهم بين الصفوف ومزاحمتهم للشعراء في الساحة ناهيك عن عرقلتهم للمدولين والعازفين وخاصة ان هناك بعض الحفلات تجلب بعض القنوات الفضائية المختصة بنقل موروثنا الشعبي .وكما قال الشاعر نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا .
ان عدم وجود تنظيم لهذه الحفلات ستجعل من موروثنا فن غير مرغوب فيه لدى المتابعين بسبب عدم احترام ( البعض ) لهذا الحفل وتواجده في غير المكان المناسب له وبسبب حب الظهور لدى البعض والتي تظهر في كثير من الاحيان لدى من يجول ويدور خلف الشعراء وكأنه Body Guard
لهذا الشاعر او ذاك المنشد .
عندما نشاهد اعادة لهذه الحفلات في قناة الصحراء او قناة السيوف او قناة الفرسان او حتى في مقاطع قصيرة في الجوالات الذكية فإننا نشعر بخجل كبير تجاه ما نشاهد من فوضوية البعض وجمهرة البعض ناهيك عن ما يخلفونه من علب المياه الفارغة والتي تشوه كثيراً صورة العرض ومنظر الحفل . وقد التمس العذر لراعي الحفل الذي يعرف بان الجميع ضيوفه وعلى بساطه مما يجعله يتجرع بصمته الم خسارته التي لحقت به من إقامة هذا الحفل الذي أعد له وجهز له من فترة ليست بالقصيرة .
في هذا الأسبوع شهدنا حفلتين رائعتين شهدت تواجد عدد من الشعراء المبدعين وشارك فيها من كل قبائل هذا المركز والتي تبين لنا حب الناس هنا لهذا الموروث الشعبي ولكن ما حصل من تواجد بعض ( المتطفلين ) في الساحة دون مبرر سرق جزءً كبيرا من حلاوة الحفل وافقد تلك العرضة جانب من جمالها رغم مناشدة الكثير ومطالبة اصحاب الكاميرات بالخروج من الساحة حتى يتم نقل الحدث كما هو.
ستكون حفلاتنا في قمة الروعة لو استطعنا ان نملك ثقافة ( دع الجميع يشاهد ) .
سيكون موروثنا في شاشات القنوات الفضائية الشعبية لو استطعنا تنظيم أنفسنا في موقع الحفل .
نفتخر بتراثنا ونفخر بعرضتنا لكن لا يكون ذلك على حساب غيرنا .
اذا بقيت حفلاتنا بهذه الفوضوية وعدم المبالاة بالمظهر العام فإنني أقول لكم
موروثنا الشعبي يحتضر !!

 1  0  2023

جديد المقالات

أكثر

يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:26 صباحاً السبت 9 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها