• ×
السبت 12 محرم 1440 | أمس
جابر محمد الأسلمي

من أمن العقوبة أساء ( العمل ) !!!! بقلم - جابر محمد الأسلمي

لعلي قد حرفت في جملة هذا المثل في معناه لكنني في مضمونه أومن بأن من يعمل عملا لا يخشى عواقبه فإنه لن يحسنه أو أنه يكون كما قيل ( على أي شق كان لله مصرعي )
من يتأمل الكثير من المشروعات التي تنفذ من قبل بعض المقاولين ( أقول البعض ) تجدها غير مكتملة لشروطها أو على غير المواصفات التي يجب ان تكون عليه ويظهر ذلك في بعض مشروعات الطرق والسفلتة وبعض الكباري التي بعضها لم يتجاوز على تنفيذها عدة أشهر الا وتظهر عليها تشققات وتصدعات تسببت في فقيد هالك ومالٍ تالف .
ولعل ذلك بسبب عدم المبالاة بالآخرين وقلة المحاسبة للمقصرين مما جعل مشروعات عدة تستنزف أموالا هائلة وتعيق اثناء تنفيذها المارة .
يخبرني أحد الزملاء بأنه وعلى مدى أربعة عشر عاماً لم يصطدم بسيارته مع مركبة اخرى الا انه بين الفينة والأخرى تجده يتردد على ورش الصيانة بسبب حفريات في الطريق أو مطبات وضعت وكأنها ليست لتخفيف السرعة بل لتدمير سيارتك .
أين هي الشركة المنفذة لهذا الطريق ؟ ثم لماذا لا تقوم بصيانة تلك المطبات التي تتردد اكثر من مرة من أين تأتي بسيارتك دون أن تحتك بها !!
لماذا لا يكون هناك مقاضاة لتلك الشركات التي لا تنجز عملها في الوقت المحدد ؟
لماذا لا تكون هناك مقاضاة لكل متعهد تعهد بعمل وأخذ حقه ولم يحسن إتقانه ؟
لماذا ينتظر المسؤول من يقدم له شكوى من تلك الشركات ؟ لم لا يكون هو من يتفقد ويسأل ويراقب عمل هؤلاء المستنزفين لأموال البلد ؟
هناك طرقات أتعبت السائقين وأهلكت السائرين !
لو كانت هناك تطبيق عقوبات على كل من أوكل له مهمة ثم يتهاون أو يتقاعس في إتمامها أو تنفيذها أو صيانتها لما كانت الكثير من الحوادث المأساوية التي وقعت بسبب هذا الإهمال .
هل توافقونني انه من أمن العقوبة أساء العمل !!

 3  0  1461

جديد المقالات

أكثر

هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


،، المملكة العربية السعودية ،، صفعة قوية في جبهة كل خائن وَعَبَد للمال ع حساب عروبته هذا الخائن...


في الوسط الثقافي وبين منتقد ومؤيد نعيش اليوم أزمة تحديد هوية وعي واتباع إلى درجة السقوط الفوضوي...


لطالما حدثْنا أنفسنا باهْتِبَال فرصة رمضان، ولكم مَنَّيْنَاها بصلاحها فيه، ولطالما عاهدنا أنفسنا...


حاولت أن أكتب شيء من حزني .. فطالما تمثلت الأحزان أمامي وكنت اكتبها بشيء من ترتيب الحروف ورشة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:31 صباحاً السبت 12 محرم 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها