• ×
السبت 9 ربيع الأول 1440 | اليوم
رياض المشايخ

الإجازة والمخدرات والشذوذ الجنسي - للكاتب - رياض المشائخ

العمر مراحل وكل مرحلة تحمل معها تفاصيل واحداثيات في الجسم والعقل فنجد التميز يكمل في مرحلة ما وكذلك الفكر والاهم انه لكل مرحلة في العمر وجوه جديدة من البشر تختلف في تفكيرها وماتاخذه من الاسرة والمجتمع والمحيط الخاص بها ، هنا تفتح لنا أبواب كثيره مع الطفل والشاب الذي في رعونة مراهقته كيف لنا ان نوجهه التوجه الصحيح كيف لنا ان نجعله يتفهم للفكر المحيط به وأساليبه ومايحدث خلفها ، وكيف لنا ان نخرجه من مغارات التوسع التقني السلبي ، هناك من الآباء من اتخذ أسلوب الكبت والحرص الزائد والمنع المتكرر على شاب في الثامنة عشر من عمره دون ان يوضح له العالم الخارجي بما يحمل من سلبيات وإيجابيات وهذا في وجهة نظري تمهيد لمرض نفسي وفساد قادم يصعب السيطرة عليه ، ومنهم من أخذ بسياسة النصيحة وإرخاء زمام المتابعة وهذا اعتقد ان نسبة نجاحه متدنيه في ظل تطورات العصر التي داهمت الفكر لدى المراهق وجعلته يصطنع مهارات التخفي والمراوغة والابتعاد عن جرس الأنظار الموجه اليه ، ومنهم من أفلت كل شي وجعل يردد لأبنائه ماني جالس أراقب الشاردة والواردة انتبهو لاتفضحونا، هذه والله كلها ليست حل لتفادي وقوع أبنائنا واخواننا في المخدرات او وحل الشذوذ الجنسي هذا ما نشاهده ينتشر بين شباب أعمارهم مابين الثامنة عشر والخامس والعشرون مخدرات وشروط جنسي موت في البدن والأخلاق مدعاة لسوء الخلق والانحراف الفكري هذا كله نجده يتوسع ومع الأسف في مدارسنا وجلسات الشباب ومغارات لا يعرفها الا القليل ، لذالك أقول هل فكر الأب ان يجلس يوم مع ابنائه ليشرح لهم خطورة وانحدار المخدرات والشذوذ الجنسي وما تحمله من عواقب وخيمه ، ام اننا مانزال نحمل في عقولنا ثقافة عدم الحديث عن هذه الأشياء وكونها مخلة بالأدب ، هذه الثقافة لا تفيدنا في عصر اصبح لا يتخفى فيه شي على الأبناء ، وهل في تعليمنا الذي نراه عاكف على قصص التفاهة ومعادلات تضيع الوقت وبرامج الترفيه الفاشلة متى نجد لتعليمنا دوراً واضح في إيجاد مادة او نشاط أسبوعي يحاكي فيه خطر الوقوع في المخدرات والشذوذ بكل شفافيه ، واليوم ونحن نبدأ الإجازة الصيفية التى أصفها بمستنقع شباب المخدرات والشذوذ وكم من شاب سوف يتسخ لوقوعه في هذا المسنتقع الشيطاني البهيمي ، اذا لم تكن هناك متابعة من الاسرة وتوضيح مفهوم لخطر الوقوع في ذالك ، لذالك فاني أناشد جهات الترفيه والملتقيات والنشاطات ان تتطرق لمثل هذه القضايا التي قتلت في شبابنا أشياء كثيره أقلها الكرامة .
_____
بقلم : رياض محمد المشايخ


 0  0  2509

جديد المقالات

أكثر

يقال أن أفلاطون أسس مدرسته الفلسفية في مكان يدعى " أكاديميا " ، حيث تعود تسمية...


لم يكن السقوط الاعلامي لقناة الجزيرة والدويلة القطرية المارقة واذنابها واتباعها واخونجيتها...


الشخص الحساس * * *ذلك القريب أو الزميل الذي تتعامل معه في حياتك اليومية، وقد انكمش على نفسه،...

د. عبدالله سافر الغامدي

ثلاثين مليون نسمة....كلهم صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم... لسان حالهم كلنا سلمان...كلنا محمد......


هل كٌتب على بطولة النخبة الرياضية أن تكون على إسمها تجمع نخبة من النجوم والفرق الكبيرة التي لها...

جابر محمد الأسلمي

قد يكون الوصول للنجاح شيء سهل ،لكن الشيء الصعب هو الاستمرار على ذاك النجاح ، وهذا ما فعله أبناء...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:25 صباحاً السبت 9 ربيع الأول 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها